أزياء /إتجاهات

هل يستحق Christopher Kane جائزة أفضل مصمم بريطاني؟

لم يكن الطريق أمام المصمم الإسكتلندي الشاب "كريستوفر كين" (Christopher Kane) البالغ من العمر 31 عاماً سهلاً ومعبّداً، من أجل الحصول على جائزة أفضل مصمّم بريطاني لعام 2013، والتي يقدّمها المجلس البريطانيّ للموضة BFC، خلال الاحتفاليّة الخاصّة التي تقام في كلّ عام، إذ كانت المنافسة على أشدّها، في الوقت الذي لا تُعوز الحاضرين على الساحة اللندنية الموهبة والتفرّد، ومنهم سارة برتون Sarah Burton، التي كانت من أشدّ المنافسين في هذه المسابقة، لأنّها ما تزال تعيش على أمجاد سمعتها العالمية، بعد أن اختارتها الدوقة "كيت ميلتون" كي تصمّم لها فستان الزفاف التاريخيّ. كذلك كانت Miuccia Prada في أول أسماء القائمةن وهي التي خرجت بجائزة أفضل مصمّمة عالمية؛ وبذا بقيت الساحة خالية لهذا المصمم الشاب الذي نجح في جذب الأنظار إلى موهبته، منذ تقديمه أول مجموعة، في عام 2006، ثمّ حصوله على جائزة أفضل مصمّم إسكتلندي في نفس العام.
وعلى مرّ السنين عزز هذا المصمّم حضوره في الساحة، من خلال مشاركاته المتواصلة في أسابيع لندن للموضة، ومن خلال أسلوبه الخاصّن الذي جمع بين الشبابية والرصانة وعزفه الذكي على أوتار الألوان والأنسجة. ولعله أوّل من فاجأ الجمهور بالألوان النيونية، التي قابلها الجمهور بالإعجاب والإطراء. وقد عمل هذا المصمّم لمدة ثلاث سنوات (2009 – 2012) مع "Versus"، وهو الخط الثاني لدار" Versace"، إضافة إلى ماركته الخاصة، كما كان قد ترشّح لنفس هذه الجائزة في العام الماضي، رغم أنّه لم يحظَ بها إلا هذا العام، بعد أن وجدوا أنّ تصميماته تُترجم السمعة العالمية للموضة في لندن، وأنّ حضوره الدائم يُعزّز من تألق ونجاح هذه المدينة ومن احتلالها للمراتب الأولى في سوق الموضة.

وإليك بعضاً من تصميمات "كريستوفر كين"..فهل تجدين أنه يستحقّ جائزة أفضل مصمّم بريطاني لهذا العام؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X