أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

فيديو "جسر المحبة "بين السعودية والبحرين يحصد مليون متابعة

أستطاع فيديو نفذته المؤسسة العامة لجسر الملك فهد، وأطلق عليه المتابعون والمغردون عنوان "الفيديو الوطني"، ويتحدث عن روابط ووشائج الحب بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، وبثته المؤسسة عبر حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن يحقق أكثر من مليون في أقل من 24 ساعة.

وتفاعلت وبصورة غير مسبوقة آلاف الحسابات الشخصية للأفراد أو المواقع الإخبارية في البلدين مع الفيديو، والذي يحاكي روابط المحبة والتواصل بين الشعبين السعودي والبحريني، ويعبر عن قصص الشوق للقاء في ظل توقف السفر حاليًا نتيجة جائحة كورونا.


وجاءت كلمات "جسر بالحب يربطنا ،، بالشوق بيننا ممدود " لتنقل مشاعر الأخوة بين الشعبين والمملكتين، حيث قابلتها آلا لاف من التعليقات على الفيديو التي كتبها أبناء المملكتين شوقًا وانتظارا للقرار المرتقب للسماح بالتنقل بين البلدين وكافة دول الخليج، بعد أن تم إيقاف السفر من خلال المنافذ الحدودية البرية في السابع من مارس الماضي.

وأعلنت مؤسسة جسر الملك فهد خلال هذه الفترة عبر حسابها في "تويتر" عن إنجاز الكثير من المشاريع الخدمية بالجانبين السعودي والبحريني التي تصب في خدمة المسافرين والمستفيدين بما فيها تحسين الخدمات ومسارات الشحن، إضافة لتنفيذها خطة تطوير وتحسينات شاملة لجميع مناطق الإجراءات بالجانبين خلال فترة توقف السفر الحالية بسبب جائحة كورونا.

يذكر أن مصادر بحرينية مطلعة أشارت إلى أنه من المتوقع أن يتم إعادة افتتاح جسر الملك فهد لعبور المسافرين من الجانبين بعد اغلاق دام اكثر من 145 يوم، بدءا من 27 يوليو المقبل وبعد اتفاق البلدين السعودية والبحرين واتخاذ قرار انهاء مرحلة الاغلاق، وبدء مرحلة الانفتاح الاقتصادي مع اتخاذ القرارات اللازمة في شان تفادي العدوى وتطبيق الاجراءات الاحترازية اللازمة التي بدأتها السعودية بشكل صارم في السابع من مارس الماضي والتي تم على أثرها وقف عبور المسافرين.

وتوقعت المصادر بأن السفر عبر الحدود البرية مع السعودية يتطلب شهادة كشف خلو من فيروس كورونا المتجدد مدتها لا تزيل عن 24 ساعة في كلا الاتجاهين، البحريني والسعودي لتبدأ مرحلة جديدة من إجراءات تخفيف الحجر الذي فرض في البلدين منذ مارس الماضي مع اللجؤ إلى بعض الاجراءات الوقائية.

وكانت المؤسسة العامة لجسر الملك فهد قد أعلنت أن أكثر من مليوني مسافر عبروا الجسر في الاتجاهين بين المملكة العربية السعودية والبحرين خلال إجازة منتصف العام 2020، مضيفة أن إحصائيات الجوازات السعودية سجلت عبور 2.06 مليون مسافرا في الفترة من 1 - 18 يناير 2020، بمعدل يزيد عن 114 ألف مسافر يومياً.

وتنتظر كثير من العوائل السعودية المقيمة بالبحرين، والطلاب المتابعين لدراستهم في الجامعات البحرينية وخصوصا طلبة الطب في جامعة الخليج العربي والجامعة الايرلندية للطب، وعدد كبير من البحرينين الذين يعملون في السعودية، ورجال أعمال فتح الجسر للسفر بين البلدين بشغف وأنتظار بسبب جائحة كورونا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X