لايف ستايل /سياحة وسفر

أول شارع ممطر في دبي

أول شارع ممطر مزود بخاصية التحكم بالمناخ في دبي

"الشارع الممطر" هو "بوليفارد" في المشروع التطويري المسمى "قلب أوروبا" بدبي، وهو سيمطر بطريقة اصطناعية، في كل مرة ترتفع فيها درجة الحرارة عن 27 درجة مئوية. هناك، ستتعدد المقاهي والمطاعم ومتاجر البيع بالتجزئة ودور للأزياء ومحلات بيع الهدايا التذكارية.
وبإمكان المقيمين في الإمارات العربية المتحدة الذين يبحثون عن طريقة للاسترخاء والتمتع بأجواء باردة خلال الصيف أن يذهبوا إلى "الشارع الممطر".


يمتد "الشارع الممطر" على كيلومترً في "جزيرة أوروبا"، الوجهة السياحية الترفيهية التي تمتلكها "مجموعة كليندينست" Kleindienst Group والبالغة تكلفتها 5 مليارات دولار أمريكي. ومن المقرر أن يبدأ العمل في "الشارع الممطر"، بعد افتتاح المرحلة الأولى من المشروع في وقت متأخر من هذا العام. وتضمن التكنولوجيا أنه حالما تعلو الحرارة عن 27 درجة مئوية على الجزيرة، فسوف تسقط الأمطار الباردة من أعلى البنايات من خلال أنابيب غير مرئية.

تابعوا المزيد: رحلات سفاري افتراضية لكسر الملل


سوف يستضيف "الشارع الممطر" ما يقرب من 51 مهرجانًا أوروبيًّا على مدار العام.
ترجع فكرة هذا المشروع إلى رئيس "مجموعة كليندينست" جوزيف كلايندينست، وبدعم من "معهد فراونهوفر". علمًا أن "الشارع الممطر" مستوحى من مفهوم هندسي يعود تاريخه إلى 150 سنة مضت، وكان ابتكره المهندس النمسوي كاميليو سيتي الذي اقترح بناء مدن يمكن الوصول فيها إلى كل شيء سيرًا على الأقدام. وتمحورت فكرة سيتي حول مدن يمكن بناؤها بشوارع واسعة ومفتوحة ضمن مسافات يمكن المشي فيها.
لكن ليتمكن المرء من المشي من مكان إلى آخر يجب أن تتوافر ظروف مناخية مناسبة، كما أوضح جوزيف كلايندينست، علمًا أن درجات الحرارة تترواح بين 40 إلى 50 درجة مئوية خلال فصل الصيف في دبي، ولن يتمكن الناس من المشي في الخارج. ولذلك هناك حاجة إلى تكنولوجيا تخلق منطقة خارجية تتميز بإمكانية التحكم بمناخها.
تتدخل التكنولوجيا مع درجات الحرارة والرطوبة والهواء لتضمن أجواء أكثر برودة في الخارج. كما أن "الشارع الممطر" مشروع مستدام لأنه يستخدم الطاقة الشمسية، فلا ينتج عنه أية انبعاثات كربونية.
سيكون موقع "الشارع الممطر" استراتيجيًّا على جزيرة أوروبا الرئيسة، بالقرب من فندق "بورتوفينو" العائلي، وفندق "ماربيا" ومنتجع الـ"كوت دازور"، وهي مجموعة من الفنادق مستوحاة من نمط الحياة الخاص الذي تمتاز به منطقة جنوب أوروبا. وسوف يقطع "الشارع" الجزيرة من الوسط، مما يسمح للزائرين والعائلات التنزه على طوله، ومعاينة واجهات البوتيكات.

تابعوا المزيد: أجمل المدن السياحية في بريطانيا

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X