اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

سارة الكندري تشرح تفاصيل احتجازها هي وزوجها وطفلتها

سارة الكندري

كشفت الفاشينيستا الكويتية سارة الكندري تفاصيل تعرضها للحبس يومًا كاملًا برفقة زوجها أحمد العنزي الشهيران عبر السناب بـ"سارون وأحمدوني" ومعهما طفلتها وذلك بسبب كسرهم حظر التجول، حيث ألقت الشرطة القبض عليهم وأودعتهما الحبس.

وهاجمت الكندري المحقق خلال مقابلة محلية بقولها: "إذا أنت رجال شوف كبرك ما تتحمل تنام على الأرض"، معربة عن استيائها كونها ابنة الكويت وتم التعامل معها بهذه الطريقة.
 


وأضافت:"بنتي صار لديها حالة نفسية.. صار لديها تبول لا إرادي بسبب الذي حدث“، وذكرت أن الضابط قال لها:“يلا روحي دشي السجن، وإذا ما في أحد يبي بنتك وديها دار رعاية أحسن هناك تأكل وتشرب".

وطالبت سارة بمعاينة كاميرات المخفر وتفريغها، مؤكدًة أن المحقق وافق على كل ما حدث معها، مردفًة:“أنا مسؤولة عن كل كلمة قلتها، وكل من في المخفر تجمعوا علينا، والفراشون كذلك“.

وقالت إنه تمت مصادرة إثباتاتها وهاتفها النقال، وختمت قائلة: "نبهوني ديري بالك تطلعي وتتكلمي.. وبعدها المحقق قال.. أقولك هذا اسمي روحي حق مسؤولي الرقابة والتفتيش قوليلهم إني سويت فيكِ كده".

كما انتشر مقطع فيديو آخر ظهرت فيه الكندري وهي تناشد وزير الداخلية الكويتي بالإفراج عن زوجها وسط بكاء وصراخ في المقطع بينما تناقلته العديد من الحسابات الإخبارية، ورواد التواصل الاجتماعي.
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

 


وكانت سارة ظهرت ظهرت في مقطع فيديو متداول لها قبل ساعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي تبكي بسبب وجود طفلتها معها في السجن مشددة على أن زوجها ما زال في السجن عنادًا فيه ليس أكثر، لأن أفراد الشرطة حاقدون على مشاهير السوشيال ميديا، بحسب قولها.


 

 

 

 

 

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"