أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لص يقتل عجوزًا بعكازها ويسرق منزلها

كانت تتكئ على عكازها وتتحرك بصعوبة بالغة لاستكشاف ما يحدث داخل منزلها، بعدما استيقظت من نومها على صوت خبطات في نافذة غرفة المطبخ، وعندما وقفت داخل صالة المنزل وقالت: «إنت مين يا ابني»، فأسرع المتهم نحوها وجذب العكاز منها وانهال ضرباً عليها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.


حدثت الجريمة المروّعة داخل منزل المجني عليها «سميرة. و» 68 سنة في منطقة العصلوجي بالزقازيق، وتبين من تحريات المباحث أن الجريمة كانت بدافع السرقة وأن لصاً تسلل إلى المنزل وقت نوم المجني عليها لسرقة مشغولاتها الذهبية وعندما تأكد أنها شاهدته أسرع في قتلها طمعاً في طمس جريمة السرقة وعدم كشفه.


زوج المجني عليها فوجئ بالحادث عندما عاد إلى منزله في اليوم التالي للجريمة، شاهد رفيقة دربه ملقاة على الأرض في صالة المنزل والدماء تخضب جسدها، فأسرع بإبلاغ الشرطة فانتقلت قوة أمنية، وبينت تحريات المباحث وجود بعثرة في محتويات وسرقة مشغولاتها الذهبية.


أفادت تحريات ضباط مباحث مركز شرطة الزقازيق، العثور على الجثة مُسجاة، بجوارها العكاز الخاص بالمجني عليها، وظهرت كدمات بأنحاء متفرقة بها، فضلاً عن جروح حول رقبتها ويديها وأصابعها، وآثار دماء وجروح فى رأسها ووجهها، وأنها كانت تعيش رفقة زوجها، بعد زواج كافة أبنائهم.


وتواصل المباحث جهودها لكشف غموض الحادث وضبط منفذ الجريمة من خلال جمع الأدلة الفنية من مسرح الجريمة وسماع أقوال المجني عليها وجيرانها لتحديد المتهم وضبطه.


وقررت النيابة العامة العامة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان المجني عليها لبيان أسباب وفاتها وموافاة النيابة بتقرير الصفة التشريحية لتحديد أسباب الوفاة رسمياً، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.


كانت أجهزة الأمن تلقت بلاغاً بالعثور على سيدة في العقد السابع من عمرها جثة هامدة داخل منزلها، فانتقلت قوة أمنية إلى مسرح الجريمة لمعاينتها وكشف ملابساتها وضبط مرتكبها وتقديمه للقضاء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X