اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

موسكو تحتل المرتبة الرابعة في تصنيف أفضل 100 مدينة للعيش فيها

صعدت موسكو إلى المرتبة الرابعة في تصنيف أفضل 100 مدينة في العالم للعيش والعمل والاستثمار والزيارة؛ متجاوزةً طوكيو ومدريد وروما ودبي وسنغافورة وبرشلونة والمدن الكبرى الأخرى، المدينة الأولى هي لندن، تليها نيويورك وباريس؛ وفقاً لموقع moscowseasons.
وأشارت نائبة عمدة موسكو، ناتاليا سيرغونينا: «إلى أننا نعمل باستمرار لتحقيق هذه الأهداف في إطار برنامج My District الذي بدأه العمدة، لطالما كانت مدينتنا مركزاً دولياً للثقافة والحضارة، نتيجة لبرامج التنمية الشاملة التي أطلقناها في السنوات القليلة الماضية، عززنا مكانة موسكو في جميع المجالات الرئيسية: لقد تمكنا من تعزيز اقتصادها، وزيادة إمكانات الابتكار وإنشاء نظام بيئي رقمي للأشخاص والشركات، لقد أنشأنا أيضاً معياراً جديداً للبيئة الحضرية، والذي بموجبه يجب أن تحتوي جميع مناطق المدينة على مساحات عامة وبنية تحتية حديثة فريدة».

صعود للعام الثاني 

7136611-1717203894.jpg
موسكو من أفضل مدن العالم 


وأضافت، أن التطور المنهجي للمدينة أدى إلى زيادة جاذبيتها السياحية، وخلق فرصاً جديدة لاكتشاف مواهب الشباب في مجالات العلوم والفنون والأعمال وغيرها من المجالات.
بينما أشار نائب رئيس البلدية للسياسة الاقتصادية وعلاقات الملكية والأراضي، فلاديمير يفيموف: «في العام الماضي، احتلت موسكو المرتبة الأولى بين أفضل خمس شركات في تصنيف Resonance Consultancy لأفضل 100 مدينة أداءً في العالم، هذا العام، صعدت إلى المركز الرابع بعد لندن ونيويورك وباريس، هذا الترتيب العالي دليل على مكانة موسكو كواحدة من أفضل مدن العالم للعيش والقيام بأعمال تجارية وزيارة، الخبراء الذين يجمعون الترتيب لا يحللون البيانات الإحصائية فحسب؛ بل يحللون أيضاً تصور المدينة في وسائل التواصل الاجتماعي، للسنة الثانية على التوالي الآن، تم تصنيف موسكو بين أكبر خمس مدن كبرى من خلال عدد إشارات الهاشتاغ على إنستغرام».

التكنولوجيا والراحة 

7136606-1749645384.jpg
جاذبية سياحية


أشار أليكسي فورسين، رئيس قسم ريادة الأعمال والتنمية المبتكرة، إلى أن موسكو قد أنشأت أساساً متيناً لتطوير التكنولوجيا الحديثة، وتعزيز وسائل الراحة في المدينة.
وأضاف: «بالإضافة إلى ذلك، تم توفير ظروف مريحة لممارسة الأعمال التجارية في موسكو؛ حيث توفر وظائف ومجموعة متنوعة من الوظائف الشاغرة لسكان المدينة والعمال الضيوف».
قامت شركة Resonance Consultancy بتجميع أفضل 100 مدينة في العالم لأول مرة في عام 2016؛ استناداً إلى الإحصاءات الأساسية ومقاييس تصور الزائر من مجتمع الأعمال والمتخصصين في الصناعة والسياحة.
أشار خبراء دوليون إلى مكانة موسكو الرائدة في فئة المنتجات، ولاسيما في البنية التحتية، بما في ذلك اتصال المطارات والمعالم السياحية والمتاحف، كما تم تصنيف العاصمة الروسية كواحدة من أفضل ثلاث مدن في العالم في فئة المكان، والتي يتم الحكم عليها من خلال الجودة المتصورة لبيئة المدينة الطبيعية والمبنية؛ فضلاً عن السلامة، كما حسنت تصنيفها في فئة الأشخاص؛ حيث انتقلت من المرتبة 143 إلى المرتبة 12، واحتلت المرتبة الثانية في العالم من حيث عدد السكان الحاصلين على تعليم عالٍ.
بالإضافة إلى ذلك، تم تصنيف موسكو، إلى جانب مدن أخرى، في فئات الازدهار «التوظيف والمكاتب الرئيسية للشركات»، والبرمجة «الثقافة والمطاعم والتسوق»، والترويج «كمية القصص والمراجع والتوصيات التي يتم مشاركتها عبر الإنترنت».
تعتبر شركة Resonance Consultancy من بين المستشارين الرائدين في مجالات السياحة والعقارات والتنمية الاقتصادية، أفضل 100 مدينة في العالم هو تصنيف للمدن الكبرى التي يزيد عدد سكانها عن مليون نسمة؛ وفقاً لجاذبيتها السياحية ومستويات المعيشة وظروف ممارسة الأعمال التجارية.