مشاهير /مشاهير العرب

حرب تصريحات وتلاسن بين مي حلمي ومحمد رشاد واتهامات بالخيانة والغدر

أشعلت المذيعة مي حلمي حرب تصريحات بينها وطليقها الفنان محمد رشاد، حيث ظهرت في فيديو مؤخراً وهي تستعرض أزمتها التي أدت لانفصالها عن زوجها السابق ولتصرح بأن الانفصال كان بسبب الغدر والخيانة، وذلك بعد أشهر من طلاقهما.
وقد ظهرت الإعلامية مي حلمي في فيديو لتتحدث عن أزمة طلاقها من الفنان محمد رشاد حيث قالت: «تجربة الطلاق مريرة وتعرضت للخيانة والغدر»، لتنشر بعدها عبر خاصية القصص المصورة «انستا ستوري» على حسابها الرسمي على «انستغرام» عدة فيديوهات تحكي فيها عن أزمتها مع زوجها السابق الفنان محمد رشاد، ثم الطلاق، حيث كشفت أنّ لديها رغبة في التحدّث عن هذه التجربة، خصوصا أنّ هناك نظرة سلبية من قبل البعض عنها، لتوضح أنها لا تريد الحديث عن تجربة طلاقها وتصريحاتها جاءت كمحاولة منها للتعبير عما بداخلها، ولا توجه حديثها لأي شخص أو اللوم لأحد.


تجربة الطلاق صعبة والخيانة والغدر من أقرب الناس لك أصعب

مي حلمي ومحمد رشاد
مي حلمي ومحمد رشاد 


وقالت مي حلمي في أحد الفيديوهات: «عندما تصبح حياتك الشخصية متاحة على وسائل التواصل الاجتماعي بدون ذنب منك فذلك شيء صعب، ولأول مرة أحتاج إلى رأي المتابعين بعد 5 سنوات من بداية عملي كمذيعة، ففي الأعوام الأخيرة أصبحت حَياتي مُتاحة للجميع، وأريد أن أتحدث تحديداً عن تجربة الطلاق التي أعتبرها بالنسبة لي تجربة مريرة ولا أريد أن أعود لها. ولأوّل مرّة أقول ذلك، وتحديداً عندما يكون كل شيء محسوباً عليك وأنك السبب فيه، فهي تجربة صعبة والخيانة والغدر من أقرب الناس لك أصعب».
وتابعت حلمي: «المرأة تفقد أشياء كثيرة بعد طلاقها، وعندي رغبة في الحديث عن تجربتي لإفادة أيّ امرأة وليس من أجل النيل من أحد، فأرجوكم ساعدوني، وأشكر ريهام سعيد لأنّها كانت دائماً معي وتساندني في أزمتي».


الناس يظنونني «الطرف الشرير» وتركت زوجي في ظروفه الصعبة

مي حلمي ومحمد رشاد
مي حلمي ومحمد رشاد 


كما عادت وأكدت مي حلمي قائلة: «لدي رغبة في الحديث عن تجربتي من الممكن أن أكون السبب في الطلاق أو الطرف الآخر، وأرغب في الحديث عن المعاناة التي مَرَرَتُ بها خلال سنوات زواجي، وتحديداً بعدما أصبحت حياتي الشخصية متاحة للجميع رغماً عني، وأعتقد أن الحياة بعد الطلاق صعبة من نظرة المجتمع، وكذلك محاولة بناء نفسك بمفردك من جديد، وأعتقد أنني في حاجة للحديث عن هذه التجربة من أجل راحتي، وذلك ما حدث عندما لم أستكمل حفل زفافي الأول وقررت أن أقيم حفل زفافي الثاني». وأوضحت حلمي: «أحتاج من البعض أن يفهمني بشكل صحيح، وكلامي هو تعبير عن همومي والضغط الذي مررت به، لأنّ هناك من يعتقد أنّني الطرف الشرير، وأني من تخليت عن الطرف الثاني في وقت وظروف صعبة، ولم أتحدث كذلك عن أزمة حفل زفافي وهل هناك عروس تترك حفل زفافها وترحل».


محمد رشاد يرد: الأصول تمنعني من الحديث بنفس الأسلوب و«إن الله حليم ستار» يا مي

محمد رشاد
محمد رشاد


وبعد العديد من التصريحات لمي حلمي عبر حسابها على انستقرام، خرج محمد رشاد عن صمته ليؤكد أنّه لا يرغب في الحديث عن أيّ شخص وأنّ الجمهور هو القادر على أن يفرق جيداً ويحكم، رداً على فيديوهات طليقته السابقة في فيديو نشره على خاصية «الاستوري» عبر حسابه على «انستغرام»، قائلاً: «أنا صامت إلى الآن ولم أتحدّث عن أيّ شخص لا بالإيجاب ولا بالسلب، لأنّ تربيتي وأخلاقي والأصول تمنعني من الحديث عن أي شخص له دور إيجابي أو سلبي في حياتي بنفس الأسلوب الذي يتحدث به عني، والناس قادرة على التمييز بين الشخص الذي يقدم أداء فيه تمثيل ومن يتعامل بطبيعته، إن الله حليما ستار، لم أكن أنوي التحدّث في أيّ تفاصيل لكنّ البعض أرسل لي فيديوهات ويطالبني بالردّ، فأقول إن تربيتي تمنعني من الردّ، لكن أقول إنّني لم أردّ حتى أرى الشخص الذي يرغب في استفزازي إلى أين سوف يصل، وربنا يحميكم ويستركم في الدنيا والآخرة».
كما نشر أيضاً رشاد فيديو على «ستوري» وهو يرقص ويغني على أنغام أغنية «انساي» لسعد لمجرد ومحمد رمضان، حيث أظهر الفرحة وموجهاً رسائل عبر ملامح وجهه بأنه في سعادة غامر لأنه بمفرده ولا يفكر في شخص ما.
على جانب آخر، تعاقدت مي حلمي على تقديم برنامج رياضي جديد سيتم تقديمه مع عدد من اللاعبين المصريين المعتزلين على إحدى القنوات المصرية.

X