اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أم تقتل طفلها بالرصاص وتصيب ابنتها بجروح خطيرة ثم تنتحر

فقدت سيدة أمريكة أمومتها وحياتها معا ، عندما أقدمت على ارتكاب جريمة مروعة بحق ابنها وابنتها ، عندما أقدمت على رميهما بالرصاص ، قبل أن تنتحر ، بسبب موجة من الاكتئاب التي لازمتها .

وفي التفاصيل : تملك الاكتئاب والحزن من سيدة أمريكية تدعى "تشيلسي دود” 43 عامًا ، وحولها إلى امرأة متوحشة ، حيث قامت بقتل ابنها رميا بالرصاص ، وأصابت ابنتها بجروح خطيرة ، ثم قتلت نفسها بعد يومين من تمنياتها لأصدقائها بعام جديد سعيد قائلة: “أتمنى لكم جميعًا أن تجدوا السلام” في منشور على فيسبوك”.

وعثرت شرطة تكساس على السيدة تشيلسي “وابنها “ترايس دود” ذو الـ  10 أعوام. صريعين في منزل بإحدى ضواحي تكساس ، وفق صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

تابعي المزيد: سيدة تعتدي على زوجها بالضرب والإهانة

ونجت ابنتها من الموت برصاصات الأم، حيث تم نقل ابنتها البالغة من العمر 16 عامًا إلى المستشفى .بإصابات خطيرة بعد أن وجدت واعية وتتنفس.

وقالت الشرطة إنه تم اكتشاف جريمة القتل والانتحار المشتبه بها في منزل في إحدى ضواحي تكساس في ضاحية “سان أنطونيو” في “نيو براونفيلس”.

وأوضحت إدارة شرطة براونفيلز إن “تشيلسي دود” أطلقت النار على طفليها قبل أن تطلق النار على نفسها.

وبعد وصول الشرطة إلى مكان الحادث أمروا بتشريح الجثتين، ولم تكشف الشرطة بعد السبب الحقيقي وراء إطلاق النار. ولكن يبدو من المنشور الذي نشرته الام أنها تعاني من الاكتئاب.

وكتبت الأم التي كانت تعمل في مجال العقارات، منشورا على الفيسبوك ، قبل ارتكابها الجريمة بيوم واحد ، قالت فيه "أتمنى لكم جميعًا أن تجدوا السلام في العام الجديد!. عيد ميلاد مجيد من عائلة دودز!”، كما قامت بنشر صورة لابنها وابنتها.