اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لصوص يستخدمون الكلاب المفترسة للسرقة بالإكراه

تعبيرية
المتهم
القبض على المتهم
3 صور

تفنن اللصوص في حيل جديدة لتنفيذ جرائم السرقة بالإكراه دون الاشتباك مع الضحايا، وآخر تلك الحيل نفذها شابان باستخدام كلب مفترس، بترويع وسرقة طالب جامعي في إمبابة، وكشفت المباحث تفاصيل الواقعة واستجوبت أحدهما بعد القبض عليه بتهم البلطجة والترويع والسرقة بالإكراه، وتسبب الهجوم في إحداث إصابات بالغة في جسد الشاب محمود حسن علي 22 سنة، واتهم الضحيةُ المتهمَ «عمرو» وشهرته «عنبة» و«كريم صلاح» الهارب، بسرقة مبلغ مالي كان بحوزته وهاتف محمول خلال سيره أمام موقف البوهي في إمبابة بمحافظة الجيزة.


وقدم المجني عليه «محمود حسن علي محمد» 22 سنة، طالب بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة، تقريراً طبياً للنيابة العامة، أثبت وجود عضة كلب في القدم اليسرى واليد اليسرى والساعد أيضاً، وبسؤال شهود العيان أقروا بما جاء على لسان المصاب، وأنهم شاهدوا المتهمين وهما يحيطان بالشاب ويهجمان عليه بالكلب، وعندما سألوهما عن أسباب ذلك، أخبروهما بوجود خلافات سابقة بينهم؛ لذلك قرروا عدم التدخل بينهم.


وبعد ساعات من الجريمة، تمكنت المباحث من ضبط المتهم الثاني، فيما تكثف الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة جهودها لضبط المتهم الرئيسي، وتم تحرير محضر بالواقعة برقم 25791 لسنة 2020 قسم إمبابة، وتولت النيابة العامة التحقيقات، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد الوزير مدير أمن الجيزة، ونسبت النيابة تهمة الترويع والسرقة، وقررت حبسه وضبط وإحضار المتهم الهارب.


بدأت الواقعة بتلقي المقدم مؤمن فرج رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة بمديرية أمن الجيزة، إشارة من المستشفى المركزي مفادها استقبال «محمود حسن علي محمد» 22 سنة، طالب بكلية الهندسة؛ مصاباً بجروح وكدمات وسحجات متفرقة بالجسد، وادعاء اعتداء آخرين مستخدمين كلباً؛ فتحرر محضرٌ بالواقعة وأحيل إلي النيابة العامة، وأكدت تحريات المباحث صحة الواقعة، وتجري النيابة العامة جهوداً كبيرة لملاحقة المتهم الهارب تمهيداً للقبض عليه وإحالته للنيابة للتحقيق معه في جريمته.