فن ومشاهير /مشاهير العالم

ماكنزي سكوت تكشف سبب تبرعها بـ4 مليارات خلال فترة قصيرة جداً

ماكنزي سكوت وطليقها جيف بيزوس

أثار تبرع الروائية والناشطة الأمريكية والزوجة السابقة لجيف بيزوس،أغنى رجل في العالم ماكنزي سكوت ب 4 مليارات دولار خلال فترة قصيرة لا تتعدى الأربعة أشهر ،الإهتمام والإحترام على مستوى العالم.
وليس هذا فقط،فقد أثار تبرعها الكثير من التساؤلات والتعليقات ووصفت بأنها المرأة التي نجحت بإنقاذ نفسها من التعلق بالثروة بصورة مرضية كما يفعل بعض الأثرياء،وإنها ابتكرت معنى جديداً لقيمة المال،وهو قدرته على منح الأمل للفقراء وإنقاذهم من مخالب الفيروس الكوروني والفقر،وإنها بادرت بتعاطف إلى توزيع عادل لثروتها ،فمنحت الفقراء والمحتاجين بعضه بسخاء رائع يستحق التقدير،ما استدعى أن يكون لماكنزي سكوت رد فعل فوري عليها،وهذا ما حصل فعلاً.
علقت المليارديرة الأمريكية ماكنزي سكوت البالغة من العمر "50" عاماً،طليقة مؤسس شركة "أمازون" جيف بيزوس على تبرعها بمبلغ 4 مليارات دولار للجمعيات الخيرية خلال الأشهر الماضية تزامنا مع جائحة فيروس كورونا.

تابعي المزيد: ماكنزي سكوت زوجة أغنى رجل في العالم السابقة تتبرع بـ4,1 مليارات دولار

 


تبرعها بالمال يمنحها الأمل


وبحسب وسائل الإعلام،قالت الزوجة السابقة لأغنى رجل في العالم ماكنزي سكوت، إن التبرع بالمال يمنحها الأمل وإن الأمل بداخلها يغذيه الآخرون، حسبما كتبت في مقال على موقع "ميديوم".
وأضافت في تعليقها: "لقد كان هذا الوباء بمثابة كرة مدمرة في حياة الأمريكيين الذين يعانون بالفعل. الخسائر الاقتصادية والنتائج الصحية على حد سواء".
وأشارت ماكنزي سكوت إلى أن هذه التداعيات كانت أسوأ بالنسبة للنساء وأصحاب البشرات غير البيضاء ،والأشخاص الذين يعيشون في فقر،وفي غضون ذلك زادت ثروة المليارديرات بشكل كبير.
وكشفت ماكنزي، الأسبوع الفائت، عن تبرعها بأكثر من 4،1 مليار دولار في الأشهر الأربعة الماضية ،لبنوك الغذاء،وصناديق الإغاثة في حالات الطوارىء.
ووفقاً لمؤشر مليارديرات العالم لوكالة " بلومبيرغ" ،تمتلك ماكنزي ثروة تتجاوز قيمتها 60 مليار دولار تضعها في المرتبة 18 في قائمة أغنياء العالم، فيما يحل بيزوس في المركز الأول بامتلاكه 185 مليار دولار.


ماكنزي سكوت إمرأة متميزة


يشار إلى أن ماكنزي سكوت إمرأة متميزة منذ البداية،ونجحت في لفت أنظار جيف بيزوس منذ التقته لأول مرة عام 1992 عندما كانا يعملان معاً في صندوق التحوط من عام 1992 لغاية 1994.
ظلت متزوجة جيف بيزوس لأكثر من 25 عاماً حتى تم انفصالهما رسمياً بمنتصف عام 2019.
تميزت ماكنزي سكوت منذ كانت طالبة لدى المؤلفة الروائية الأمريكية الإفريقية الشهيرة الحائزة على جائزة نوبل في الأدب توني موريسون في جامعة برينستون ،وعملت مساعد باحث لها.
نشرت ماكنزي روايتين لغاية الآن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X