اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"سيدتي" بموقع تصوير مسلسل "بخور القصائد" وتلتقي أبطاله في الأجواء الصحراوية الباردة بالرياض

تصوير - سعد الدوسري

في أجواء باردة، وفي قلب صحراء رماح في مدينة الرياض، يواصل صُنَّاع المسلسل السعودي "بخور القصائد" استكمالَ تصوير العمل، للانتهاء من التصوير والعمليات الفنية والمونتاج؛ استعدادًا للعرض في رمضان المقبل على قناة أبو ظبي، وذلك بعد توقُّف تصويره وخروجه من موسم رمضان 2020 بسبب جائحة كورونا. "سيدتي" كانت حاضرة في تصوير العمل، وخرجت بهذا التقرير من الكواليس.


تركي اليوسف: اضطررت إلى أن أضغط نفسي من أجل المشاركة في العمل

تركي اليوسف


أكد الفنان تركي اليوسف، أن المسلسل مختلف وجديد على الدراما السعودية؛ لكونه عملًا دراميًّا رومانسيًّا بالكامل، وهذا النوع من الأعمال قليل في الدراما المحلية، مشيرًا إلى أن "بخور القصائد" 10 قصص منفصلة، وكل قصة 3 حلقات درامية، مستوحاة من أشعار الشاعر الكبير المبدع الأمير خالد الفيصل،ويشارك فيها مجموعة كبيرة من الممثلين والممثلات من السعودية والخليج.
وصرح اليوسف لـ"سيدتي" قائلًا: "تحمستُ للمشاركة في العمل بعد عرض الفكرة والنص عليَّ من شركة الإنتاج لصالح قناة أبو ظبي، خاصةً مع إصرار الزملاء على وجودي في هذا المسلسل، وبسبب ذلك اضطررتُ إلى أن أضغط نفسي وأقوم بترتيب الأمور فيما يتعلق بتصوير الأعمال التي أشارك في بطولتها خلال هذه الفترة".
وأضاف تركي اليوسف: "نظرًا لارتباطي بأعمال ومشاريع فنية أخرى خلال هذه الفترة، انتهيتُ من تصوير دوري في بطولة قصة واحدة من قصص العمل، والتي تستمر 3 حلقات، وسوف أقوم بتصوير قصة أخرى خلال هذه الأيام في العمل؛ لأكون بذلك قد شاركتُ في بطولة قصتين دراميتين في هذا المسلسل".

ميلا الزهراني: عانينا من البرد الشديد

ميلا الزهراني


ذكرت الفنانة ميلا الزهراني،أن العمل عبارة عن حلقات منفصلة، وقصص قصيرة، كل قصة 3 حلقات درامية تحكي عن المشاعر والأحاسيس الرومانسية، إضافةً إلى أشعار الأمير خالد الفيصل، مؤكدةً أن العمل لطيف وممتع، وأن فكرته جميلة جدًّا، ونوهت بأن الجميل في العمل هو أن كل قصة تشدُّ الجمهور لمتابعة القصة التي تليها، وجميعها مختلفة، وتدور في العصر الحديث.
وقالت ميلا لـ"سيدتي": "أشارك في "بخور القصائد" ببطولة قصتين، كل قصة مدّتها 3 حلقات درامية، في القصة الأولى أؤدي شخصية لطيفة الكاتبة التي يفارقها زوجها، فتبدأ في الكتابة عن شخصية من نسج خيالها غير موجودة في الواقع، وهي شخصية جديدة ومختلفة عليَّ، وفيها جانب نفسي كبير. أما القصة الأخرى التي أشارك في بطولتها فأقدِّم خلالها شخصية فتاة تعيش في الصحراء، وتقع في حب شاب، وتتصاعد الأحداث لتكشف الكثير من الصعوبات التي تواجه إتمام نجاح هذه العلاقة بالزواج".
وأضافت ميلا الزهراني: "نعاني كثيرًا من التصوير في الأجواء الباردة جدًّا، فالتصوير يتمُّ في الشتاء بصحراء الرياض، ولكن الدفء موجود في التعامل الراقي والود والأخوّة الموجودة بين كل الفنانين والفنانات وجميع الطاقم الفني والإنتاجي والعاملين في كواليس التصوير، والأجواء بشكل عام لطيفة للغاية".

تابعي المزيد: أصالة وكارمن بصيبص تشكران «سيدتي» على التتويج بأوسكار «الأفضل»

طلال السدر يكشف عن جزءٍ ثان من العمل

خلال التصوير


أعلن الفنان والمنتج السعودي طلال السدر، لـ"سيدتي"، أن هناك تحضيرات مع قناة أبو ظبي بخصوص إنتاج وتصوير جزءٍ ثان من العمل، وإن كان الاتفاق النهائي حول هذا الأمر لم يتمَّ بعد، موضحًا أن قصائد وأشعار الأمير خالد الفيصل تحتاج إلى أكثر من 10 أجزاء وليس جزءًا واحدًا أو اثنين، وذَكَرَ أن الأفكار التي سيتمُّ طرحُها في الجزء الثاني ستكون مختلفة وجديدة، ولكن بنفس الروح والقالب الدرامي.
وأفاد السدر، أنه يشارك في بطولة قصتين دراميتين في المسلسل، وأنه يشارك في العمل كمنتج منفِّذ لحساب أبو ظبي للإعلام، مبينًا أنه يجري استكمال التصوير حاليًّا في الرياض وفق الوتيرة المتفق عليها، مع اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية بعد التوقُّف خلال الفترة الأخيرة بسبب كورونا والخروج من العرض في رمضان الماضي.
وأبان طلال السدر، أن مسلسل "بخور القصائد" مستوحى من محتوى عدد من الأبيات الشعرية للأمير خالد الفيصل، وأنه ينتمي إلى نوعية الأعمال الرومانسية، وتدور أحداثه في قالب رومانسي درامي تراجيدي، حول علاقات الحب والحرمان والتحديات التي يجب على كل شخص أن يتحمَّلها مقابل الدفاع عن حبه، وهو من إنتاج أبو ظبي للإعلام، والمنتج المنفِّذ "فرست ميديا"، وإخراج زياد نظمي، وتأليف عفاف مطر، وبطولة كل من: تركي اليوسف، وليلى السلمان، وطلال السدر، وميلا الزهراني، وبدر اللحيد، ومديحة كنيفاتي، وأميرة محمد، وسعد الطلاس، وزارا البلوشي، وفواز الجاسر، وجبران الجبران، وسالي زاك، وأحمد الرشيد، وحنين سعد، وريم العلي.

المخرج: الممثلون والممثلات أدوا أدوارهم بشكل مميز

المخرج إياد نظمي


أوضح إياد نظمي، مخرج المسلسل، أن العمل سيتمُّ عرضُه حصريًّا على قناة أبو ظبي في رمضان حسب جدولة القناة، وأنه سيُعاد تسويقه لبعض القنوات الفضائية العربية، خاصةً أن بطل "بخور القصائد" هو الشاعر الكبير الأمير خالد الفيصل وأشعاره، حيث يُعَدُّ العملُ أولَ عمل درامي يحمل اسم الفيصل.
ونوَّه نظمي، بأن بطل العمل أيضًا الكاتبة عفاف مطر والقصة الدرامية التي صاغَتْها بكل حرفية واقتدار، بجانب الممثلين والممثلات الذين أدوا أدوارهم بشكل مميز، وعبَّروا عن الشخصيات التي يقدمونها تمامًا، مشيدًا بالروح الجميلة والأجواء الرائعة التي كانت بين كل الموجودين في كواليس تصوير العمل، سواء كانوا من الممثلين أو الفنيين، متمنيًا أن تَظهر هذه الأجواء الودّية للمُشَاهِد على الشاشة.

المُعَالِج الدرامي: الفيصل لم يتدخلْ في اختيار الأبيات التي تناسب العمل

لقطة جماعية لعدد من ابطال العمل


أشار خالد البدر، المعالج الدرامي للنص، إلى أن المسلسل تدور أحداثه في قالب اجتماعي رومانسي، عبر 30 حلقة ضمن 10 قصص درامية، وكل قصة 3 حلقات، وتتناول حكايات الحب والولع وعذاب الفراق، وتتخلَّلها أبياتٌ شعرية من أشهر قصائد الأمير الشاعر خالد الفيصل، تتناسب مع الأحداث الدرامية في العمل، مقدِّمًا الشكر للفيصل؛ لأنه أعطاهم الثقة كاملة، وأتاح لهم حرية اختيار الأبيات التي تناسب العمل الفني والأحداث الدرامية، دون أي تدخُّل من الشاعر الكبير.
وتابَع البدر: "القصص في العمل قصص حب بسيطة وصغيرة، وقمنا بتكييف المشاهد الدرامية في كل حلقة مع بعض الأبيات الشعرية للأمير خالد، ولم نأخذْ قصيدةً كاملة في كل قصة أو حلقة، فقط قمنا بالاستعانة ببعض الأبيات التي تناسب أحداث المشهد الدرامي (وتتراوح بين أربعة أو خمسة أبيات من كل قصيدة). والعمل مكتمل دراميًّا، وأحداثه لطيفة وخفيفة، وتمَّ فيها توظيف الأبيات الشعرية بشكل يخدم الدراما، فهو ليس برنامجًا شعريًّا لعرض القصائد بشكل كامل".

خلف الكواليس:

تعليمات من المخرج إياد نظمي


- تمَّ تصوير النسبة الأكبر من العمل في أجواء قاسية البرودة، خلال شهري ديسمبر ويناير، في قلب صحراء رماح بالرياض، وكان ذلك من أسباب معاناة صناع العمل.
- سادت أجواء من الرعب في الكواليس؛ بسبب الهياج الشديد الذي أصاب "ذئبًا" تمَّت الاستعانة به خلال تصوير أحد المشاهد، حيث إن الذئب كان مربوطًا بشكل مُحْكَمٍ، وتعرَّض لعدسات وفلاشات التصوير، مما أدى لدخوله في هالة من الهياج.
- اعتذر عدد من الممثلات والممثلين من نجوم الدراما السعودية والخليجية عن المشاركة في بطولة عدد من القصص والحلقات في المسلسل؛ بسبب ظروف جائحة كورونا وصعوبة السفر.
- أدَّت الأمطار الغزيرة في أحد أيام التصوير إلى إلغاء التصوير في لوكيشن مفتوح في مدينة الرياض، مع استبداله بالتصوير في لوكيشن مغلق.
- زار مرزوق وطراد، ابنا الفنان والمنتج طلال السدر، كواليس تصوير مسلسل "بخور القصائد"، برفقة والدهما؛ للتعرف على أجواء التصوير وطبيعة إنتاج وتنفيذ الأعمال الدرامية والفنية، لا سيما أن مرزوق وطراد لديهما الموهبة الفنية، ويقومان بتقليد العديد من الفنانين، وعلى رأسهم والدهما الفنان طلال السدر.
- تميزت كواليس تصوير العمل بحالة من الود والمحبَّة بين الجميع، وسادت الأجواء الكوميدية بين الممثلين وكل الطاقم الفني والإنتاجي للمسلسل.
- أُصيب عدد من الفنيين العاملين في المسلسل بنزلات برد؛ بسبب البرودة الشديدة.