اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

غيتس: تهديدان خطيران ستواجههما البشرية بعد جائحة كورونا

خلّف انتشار فيروس كورونا المستجد في معظم دول العالم أضرارًا اقتصادية وصحية كبيرة، ولعل هذه الأضرار كانت جلية وواضحة للجميع، الأمر الذي دفع شخصيات مؤثرة ومشهورة للحديث عنها، وكان الملياردير، ومؤسس شركة مايكروسوفت "بيل غيتس" ممن تحدث عن نتائج الفيروس السلبية، حيث أكد بأنّ التهديدات التي تواجه البشرية بعد جائحة الفيروس التاجي تتمثل في تغير المناخ والإرهاب البيولوجي.

 

جاء تصريحه هذا خلال إجابته عن سؤال حول المخاطر التي يجب أن يستعد العالم لها أثناء مقابلة له مع قناة "فيريتاسيوم" على يوتيوب، ليوضح "غيتس" أنّ التهديد الأول هو "تغير المناخ".

 

كما أشار "غيتس" إلى أنّ معدل الوفيات الناجم عن هذا العامل سيكون أعلى كل عام مما يحصل الآن خلال جائحة فيروس كورونا.

 

أما التهديد الثاني فيتمثل في الإرهاب البيولوجي، موضحًا بأنه إذا أراد أحد ما التسبب في ضرر للبشرية فيمكنه أن يصنع فيروسًا، وهذا يعني أنّ احتمالية مواجهة مثل هذا الأمر أعلى مقارنة بالأوبئة الطبيعية الشبيهة بالراهنة.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ "بيل غيتس" كان قد صرح في وقت سابق بأنّ العالم اليوم ليس مستعدًا للوباء المقبل، والذي يمكن أن يكون أسوأ بعشر مرات من جائحة كورونا.