اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حصرياً.. مصطفى الخاني وكندة حنا يعودان للمسرح من جديد فما هي التفاصيل؟

مصطفى الخاني

يعود النجمان السوريان مصطفى الخاني وكندة حنا إلى المسرح من جديد في مفاجأة ينتظرها الجمهور بعد غياب طويل، وبحسب المعلومات التي حصل عليها "سيدتي نت" حصرياً فإن مصطفى و كندة سيجتمعان معاً في عرض مسرحي واحد بعنوان "CASTING " الذي انطلقت تدريباته منذ أيام، ومن المنتظر أن يكون العرض جاهزاً بعد حوالي ثلاثة أشهر، حيث سيتم افتتاح العروض في سوريا قبل أن ينطلقوا به إلى دول أخرى.
الخاني وكندة اللذان تخرجا من المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، واللذان اجتمعا معاً في أكثر من عمل تلفزيوني مثل "العراب" و"باب الحارة" و"يوم ممطر آخر"، يعودان اليوم ليجمعهما المسرح من جديد من خلال هذا العرض الذي شجع الخاني على العودة الى المسرح بعد اثني عشر عاماً على تقديمه شخصية "الدونكيشوت" والتي كانت آخر شخصية قدمها في المسرح واختتم عروضها حينها على خشبات المسارح في الجزائر، وقبلها واظب الخاني منذ تخرجه ولمدة عشر سنوات على تقديم عرض مسرحي كل عام في سوريا، فرنسا، إيطاليا وتونس، وتعد تجربته في مسرح الشمس في باريس مع المخرجة العالمية اريان منوشكين أعوام 2004 ، 2005 ، 2006 من أهم التجارب في مسيرته الفنية ، حيث قدموا أكثر من عرض في عدد من الدول ، وعاد بعدها ليغني تجربته المسرحية من خلال التدريس والعمل مع طلاب المعهد العالي للفنون المسرحية ومن خلال العديد من المحاضرات وورشات العمل التي ساهم فيها في عدد من المهرجانات،
وستشارك الخاني ببطولة العرض كندة حنا والتي تعد من خريجات المعهد العالي للفنون المسرحية المتميزات، والتي تخرجت عام 2006 بمسرحية "أهل بكين" مع فؤاد حسن ، ولها تجربة مسرحية هامة مع فايز قزق ، فقد سبق وفازت بجائزة أفضل ممثلة في الأردن عن دورها معه في مسرحية النفق.

كندة حنا
كندة حنا



مسرحيةCASTING التي ستجمع الخاني وكندة هي من تأليف وإخراج سامر اسماعيل ، والذي استغرق بكتابتها حوالي السنة والنصف، وذلك عندما عرض فكرة المسرحية على الخاني الذي أعجب بها وطلب منه البدء بكتابتها ، ومن ثم تم العمل على تطويرها عبر العديد من النسخ التي وصلت الى أكثر من عشر نسخ، كان في كل مرة يقوم سامر بكتابتها ومن ثم يقرأها الخاني ويضعان مجموعة من الملاحظات ويتناقشان بها معاً للعمل على تطوير النص وإيصاله الى الصيغة الأفضل، الى أن وصل النص الى صيغته النهائية والتي بدؤوا العمل عليها على خشبة المسرح، ويعد سامر اسماعيل من الكتّاب والمخرجين المسرحيين المتميزين فقد سبق وحصد عدداً من الجوائز الهامة في المسرح مثل جائزة الدولة الدراما الأوروبية - الأورودرام-2020 عن نص مسرحية الخوف الذي ترجم لعدد من اللغات ، وحصل على جائزتين في مهرجان قرطاج المسرحي عام 2018 عن عرض تصحيح ألوان، وحصل أيضاً على جائزة أفضل عرض عربي في مهرجان مالمو 2015 عن عرض ليلي داخلي.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"