اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الكشف عن تفاصيل "صُنع في السعودية"

إطلاق برنامج صنع بالسعودية
يعد برنامج صُنِع في السعودية محركاً أساسياً لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030
3 صور

إيماناً من المملكة السعودية بقدرة شبابها على العطاء والابتكار ودعمهم في العمل وإيجاد بيئة تصنيع محلية تصل إلى العالمية بأيدي شباب الوطن، أطلق ولي العهد محمد بن سلمان برنامج "صُنِع في السعودية" الذي سيتم الإعلان عن تفاصيله في مارس/ آذار الجاري.



موعد إطلاق "صُنع بالسعودية"


يطلق وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة هيئة تنمية الصادرات السعودية، بندر الخريف، اليوم 28 مارس برنامج "صُنِع في السعودية"، الذي يهدف إلى دعم المنتجات والخدمات الوطنية على المستويين المحلي والعالمي، برعاية الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز.



"صُنع في السعودية"


هو مشروع وطني وإحدى مبادرات برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، يهدف إلى تحويل المملكة إلى وجهة صناعية رائدة على مستوى العالم، إذ تسعى المملكة من خلال برنامج "صنع في السعودية" إلى إطلاق هوية موحدة لترويج المنتجات والخدمات السعودية في الأسواق المحلية والعالمية.


ويأتي الإعلان عن برنامج "صُنع في السعودية" من منطلق اهتمام وحرص ولي العهد على دعم المنتج الوطني، وتعزيز دوره في ضوء ما تتميز به المنتجات الوطنية من جودة عالية وتنافسية كبيرة على المستوى الإقليمي والعالمي، إضافة إلى التأكيد على زيادة الوعي والثقة بالمنتج الوطني والمصانع المحلية على مختلف المستويات.


وفي وقت سابق أوضحت هيئة تنمية الصادرات السعودية، أن إطلاق البرنامج سيتم عبر فعالية افتراضية سيُكشف خلالها عن شعار "صُنِع في السعودية"، الذي يقدّم هوية موحّدة للمنتجات والخدمات السعودية تمثّل الهوية الرسمية لترويج المنتجات والخدمات السعودية محلياً وعالمياً.



الهدف من البرنامج


"صنع في السعودية" يعد محركا أساسيا لتحقيق مستهدفات رؤية 2030 الاقتصادية الرامية إلى تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني وتعزيز مكانة المنتج السعودي وفق أعلى معايير الموثوقية والتميز مما يسهم في توجيه القوة الشرائية نحو المنتجات والخدمات المحلية وصولا إلى إسهامات القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي إلى 65% ورفع نسبة الصادرات غير النفطية في إجمالي الناتج المحلي غير النفطي إلى 50% بحلول 2030.



تصميم وشعار البرنامج


وكانت قد أطلقت "الصادرات السعودية" في وقت سابق، حملةً دعت فيها كل المصممين المبدعين السعوديين إلى التسجيل في المعسكر، وشهدت الحملة إقبالاً واسعاً من الشباب المبدع تخطى عددهم 400 مشارك، حيث اختارت منهم اللجنة المنظمة للمعسكر تسعةً، تم تقسيمهم إلى ثلاثة فرقٍ لابتكار 3 تصاميم مختلفة، سيتم رفعها على منصة رقمية ليتم التصويت عليها من قبل العامة واختيار الأفضل بينها، على أن يعتمد وزير الصناعة والثروة المعدنية ووزير الثقافة التصميم النهائي للهوية.