مشاهير /مشاهير العالم

الأمير هاري يستعد للمشاركة في جنازة جده..فهل سترافقه ميغان؟

تسود أجواء الحزن كافة أرجاء المملكة المتحدة،حيث يتمتع الأمير الراحل فيليب بشعبية ومكانة رفيعة في قلوب وأفئدة معظم الشعب البريطاني لكونه الرفيق الأول وصخرة ملكتهم المحبوبة لعقود طويلة من الزمن.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية،يستعد الأمير هاري للعودة ولو على متن طائرة خاصة للمشاركة في جنازة جده التي ترجح أن تكون في مطلع الأسبوع المقبل لاتخاذ الإجراءات اللازمة لإقامة جنازة ملكية تليق بمكانته الرفيعة في البلاد.

وستكون عودة الأمير هاري ملحمية لكنها ضرورية للم شمل العائلة الملكية التي انقسمت وجرحت لاتهام الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل في مقابلتهما مع أوبرا وينفري أحد أفرادها بالعنصرية جراء تساؤله عن احتمالية ولادة إبنهما آرتشي ببشرة داكنة،وقال الأمير هاري إن من قال هذا ليست جدته الملكة،ولا جده الأمير فيليب.
 

ومن المحتمل جداً عودة الأمير هاري بطائرة خاصة من مطار قرب منزله في لوس أنجلوس ليشارك في جنازة جده الأمير فيليب المحتمل إقامتها في "سانت جورج تشابل" في وندسور مطلع الأسبوع المقبل،ولا توجد معلومات عن إذا ما كانت زوجته ميغان ماركل ستحضر معه،فربما لا تحضر بسبب حملها بطفلها الثاني التي كشفا في مقابلة أوبرا وينفري عن جنسها،وإنها أنثى.

ومستبعد خضوع الأمير هاري لبروتوكول الحجر الصحي 10 أيام كما يفرض على القادمين إلى المملكة المتحدة،لكنه سيخضع لفحص كورونا فور قدومه،وإن كانت نتيجته سلبية،قد يخضع لخمسة أيام حجر صحي فقط،وقد يعفى منها،خاصةً وأنه منذ دخول جده الأمير فيليب المستشفى،خضع الأمير هاري للعزل المنزل في قصره في سانتا باربارا.

 

مصالحة الشقيقين واردة

الأمير هاري يستعد للعودة لحضور جنازة جده-الصورة من أنستغرام
الأمير هاري يستعد للعودة لحضور جنازة جده-الصورة من أنستغرام

على الرغم من الصدع القوي الذي أصاب العائلة المالكة البريطانية،فإن الملكة تأمل أن يقف أبناءها وأحفادها في جبهة واحدة،وصفاً واحداً،متحدين،متحابين،جنباً إلى جنب مع بقية أفراد العائلة المالكة لإبداء التقدير والإحترام في وداع دوق أدنبره الراحل الأمير فيليب الأخير.

وسنرى إن كان الإتحاد بين الأمير هاري وباقي أفراد عائلته ستصمد وستستمر بعد جنازة الأمير فيليب أم لا،لكن بعض المصادر الملكية تأمل أن يؤدي الإجتماع الأول بين الشقيقين الأمير هاري والأمير ويليام بعد فراق دام أكثر من عام حيث لم يأت الأمير هاري لبريطانيا منذ آذار –مارس 2020 إلى المصالحة بينهما.

وفي حال انضمت ميغان ماركل إلى زوجها الأمير هاري،وحضرت معه جنازة جده الأمير فيليب ،فيرجح عدم حصول تقارب ملكي بين الأمير هاري وشقيقه الأمير ويليام ووالده الأمير تشارلز ،والسبب هو قول ميغان لأوبرا وينفري في مقابلتها بأن دوقة كامبريديج كيت ميدلتون هي من أبكتها قبل زفافها.

 

سيحرص هاري على مؤازرة عائلته 

 

قال مصدر مطلع قريب من العائلة المالكة لموقع "ديلي ميل"،بأن الأمير هاري سيبذل قصارى جهده للقدوم سريعاً والبقاء مع عائلته لمؤازرتها في مصابها الأليم بفقدان الأمير فيليب ،ولن يرغب بأكثر من أن يكون هنا في بريطانيا من أجل عائلته،ومن أجل جدته على وجه الخصوص في هذا الوقت العصيب جداً عليها برحيل رفيق عمرها لأكثر من سبعة عقود.

إذا فكرت ميغان ماركل في القدوم مع زوجها،لابد أن تستشير طبيبها الخاص لسؤاله إن كان السفر آمناً لاستقرار حملها أو لا.

ولا يعرف إذا كان الأمير هاري قد خطط للعودة لمشاركة جده الأمير فيليب باحتفال عيد ميلاده المئة يوم 10 يونيو- حزيران المقبل.

المؤكد أن الأمير ويليام الذي ظل صخرة شقيقه الأصغر بعد وفاة والدتهما الأميرة ديانا عام 1997 سيمنح شقيقه الأصغر هاري فرصة أخيرة للمصالحة،ولعودة الدفء إلى علاقتهما الأخوية.

X