اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اتيكيت شرب الشوربة

اتيكيت شرب الشوربة

لا تخلو الموائد الرمضانية من طبق الشوربة المحبّب، الذي يستهل به الصائم وجبة الإفطار. وفي هذا الإطار، يطلع "سيدتي. نت" من خبيرة الاتيكيت نادين ضاهر، على أصول تناول الشوربة.

 

خبيرة الاتيكيت نادين ضاهر
خبيرة الاتيكيت نادين ضاهر


اتيكيت شرب الشوربة


• يوضع طبق الشوربة فوق الطبق الأساسي والطبق الخاصّ بالسلطة.
• هناك مقولة مفادها بأن "حسن السلوك هو في تلافي إصدار أي صوت مزعج، أثناء ارتشاف الحساء".
• تلتقط الملعقة بالأصابع الثلاث الأولى، مع الحرص على عدم انزلاقها.
• يغرف، باستخدام الملعقة، سطح طبق الحساء العميق، ثم ترفع اليد إلى الفم، من دون الانحناء نحو الطبق. بذا، تأخذ اللقمة وقتاً لتبرد قليلاً.
• من الضروري الامتناع عن النفخ على الأكل حتى يبرد.
• تدعو الطريقة الإنجليزية إلى توجيه المعلقة مباشرةً نحو الفم، أما الطريقة الفرنسية فتدعو إلى توجيه جانب الملعقة نحو الفم.
• عند الاستراحة أثناء تناول الشوربة، توضع الملعقة داخل الطبق، فيمسح الفم بالفوطة الخاصة، مع شرب القليل من الماء أو تناول قطعة من الخبز. علماً أن الأخير هو الوحيد الذي يسمح بالتقاطه باليد، في حال تناول الطعام على الطريقة الأوروبية. أما في الطريقة العربية، فإن أصابع اليد تمثل الوسيلة الأولى للأكل.
• عند الفراغ من شرب الشوربة، يمكن وضع الملعقة على قاعدة الطبق أو داخله.

 


• عند الجلوس على المائدة، يجب إزالة الفوطة أولاً ووضعها على القدمين مما يدل على جهوزية الفرد لتناول الطعام. تمسح بالفوطة القماشية الزاوية المخفية من الشفة. وفي حال ترك المائدة، توضع الفوطة على مقعد الكرسي. أما عند الفراغ من الأكل فتوضع الفوطة إلى يمين الطبق أو يساره، وليس داخل الطبق، من دون طيها.