اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اللوفر أبوظبي وريتشارد ميل يُطلقان معرضاً وجائزة فنّية تشجعياً للمواهب المعاصرة

متحف اللوفر أبوظبي.. الصورة من موقع visit Abu Dahbi

 بهدف دعم الفنون المعاصرة، واحتفالاً بعام الخمسين في الدولة، أعلن متحف اللوفر أبوظبي والعلامة التجارية السويسرية لصناعة الساعات "ريتشارد ميل"، عن إطلاق معرض سنوي جديد تحت عنوان "فن الحين" وجائزة "ريتشارد ميل للفنون"، وفي عامه الأول، سينطلق معرض "فن الحين 2021" في نوفمبر القادم، حتى مارس 2022، بمشاركة الفنانين الإماراتيين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبموضوع عنوانه "في الذاكرة والزمان والمكان"، حيث سيتم اختيار 4 إلى 6 فنانين، وسيعرض كلٌ منهم أحد أعماله الفنّية في رواق المتحف، وسيحظى الفنان الفائز بجائزة "ريتشارد ميل للفنون"، وذلك حسب "وام".

50 ألف دولار للفائز بجائزة "ريتشارد ميل للفنون"

من جاخل اللوفر أبوظبي.. صوةر أرشيفية من موقع "قناة الغد"

بعد تقديم الأعمال، سيتم الكشف عن اسم الفنان الفائز، تختاره لجنة من الخبراء البارزين، لم يُكشف عن أعضائها بعد، في حفل يُقام في متحف اللوفر أبوظبي، وسيحصل على جائزة ريتشارد ميل للفنون النقدية وتبلغ قيمتها 50 ألف دولار أمريكي، وهي تأتي في إطار التزام اللوفر أبوظبي وريتشارد ميل بالفنان على مدى عشر سنوات.

كيفية المشاركة في معرض "فن الحين 2021"

متحف اللوفر أبوظبي.. الصورة من موقع Abu Dahbi Culture

يوجه اللوفر أبوظبي اليوم دعوة مفتوحة إلى الفنانين من الإماراتيين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم أعمالهم عبر موقع"اللوفر أبوظبي"، التي ستندرج تحت عنوان "في الذاكرة والزمان والمكان"، وتم اختيار موضوع المعرض في سياق الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، مما يسمح للفنانين بتأمّل تراث الدولة والتفكير في الماضي والحاضر والمستقبل.
ويمكن للفنانين المهتمين تقديم العروض حتى 31 أغسطس.

عن اللوفر أبوظبي

افتتح متحف اللوفر أبوظبي المُكلَّل بقبَّة منخفضة ومشغولة بالفضَّة عام 2017 بجزيرة السعديات، صمَّمه المهندس المعماري الفرنسي جان نوفيل، والحائز على جائزة "بريتزكر"، سقف المتحف المعدن مُكوَّن من نحو 8000 قطعة تتخذ أشكال النجوم، لتسمح بدخول أشعة الشمس من خلالها عبر فتحات، لتبدو وكأنها مفلترة تهطل كقطرات المطر. ويمتدُّ "اللوفر أبوظبي" على مساحة 97 ألف متر مربع، ويتميز بمتحف للأطفال، قاعة اجتماعات، مطاعم، متاجر ومركز أبحاث، يضم 23 صالة عرض، تضم عدداً من الأعمال الفنية البارزة، منها رائعة أعمال الفنان بول غوغان "الأولاد وهم يتصارعون"، ولوحة الفنان رينيه ماغريت "القارئة الخاضعة"، وتسع لوحات مصنوعة من الكانفاس للفنّان المعاصر سي تومبلي، بالإضافة إلى أقدم صورة فوتوغرافية معروفة لامرأة محجبة.