فن ومشاهير /أخبار المشاهير

فضيحة تهزّ أروقة LBCI والمحطّة توضح

فضيحة مدوية تشهدها محطة LBCI، مع انتشار أخبار تؤكد أن سهرة رأس السنة التي تضمنت فقرة ألعاب وجوائز، لم تخل من غش بعد الكشف عن قيام موظفين بإدراج أرقام هواتف لأقارب لهم، ذهبت إليهم الجوائز من دون أن يكونوا قد أرسلوا رسائل قصيرة على الرقم الذي وضعته المحطة للمسابقة.
وقد كشفت مصادر إعلامية عن الفضيحة، ما دفع بالمحطة إلى المسارعة إلى إصدار بيان اعترفت فيه بالغش الحاصل، وأكّدت أنها قامت بفتح تحقيق وبمعاقبة المسؤولين وبطرد بعض الموظفين من المحطة.
وجاء في البيان الذي أصدرته المحطة أنّ "بعض الأُجراء في الشركة قد قاموا بالاشتراك بطريقة مباشرة أو عبر أقارب لهم في مسابقة رأس السنة، مما يشكل مخالفةً لقواعد السلوك وأخلاقيات العمل في الشركة. وقد استغل هؤلاء مواقعهم والمسؤوليات التي عهد اليهم بها لتوزيع بعض جوائز الحفل على أشخاص تربطهم بهم صلات قربى"، بحسب البيان.
وأكّد البيان أنّه جرى فتح تحقيق في الموضوع، تمّ على أثره صرف بعض الأجراء المخلّين واتخاذ إجراءات بحقّ البعض الآخر، ولا يزال التحقيق جارياً لكشف كامل ملابسات الموضوع بحسب البيان.
ووعدت المحطة بأنها ستلاحق هذه القضية حتى النهاية، معتمدة أعلى معايير الشفافية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X