لايف ستايل /إتيكيت

9 أصول للحوار اللائق

يجهل الكثيرون آداب الحوار، فيسعون إلى فرض آرائهم بطرق شتى بدون الإصغاء إلى الآخرين، لينتهي الأمر في غالبية الأحيان إلى التشنّج!
خبيرة "الإتيكيت" نادين ضاهر تطلعك على بعض القواعد الواجب مراعاتها، في أثناء الحوار، منعاً لوقوع المشكلات بين أطرافه، ومن أجل الحفاظ على لباقتك واحترامك لذاتك وللآخرين:


ـ تحلّي بالمعرفة الكافية عن الموضوع الذي تودّين التحدّث فيه، قبل استهلال الحوار، على أن يكون الطرف الآخر على إلمام به، أيضاً.
ـ حدّدي بعض المصطلحات التي تحتاج إلى توضيح عند بدء الحوار، خصوصاً إذا كان للمفردات دلالات ومعانٍ عدة.
ـ لا تفرضي رأيك على الآخر، متجاهلةً رأيه.
ـ اعتمدي الصدق، في أثناء الإدلاء بالمعلومات، وذلك لاكتساب ثقة محاورك.
ـ لا تتخلّي عن الاحترام والذي يساعد في تقبّل الأفكار الجديدة وتبادل المعلومات بلباقة، علماً أن اختلاف وجهات النظر طبيعي جداً في أثناء الحوار.
ـ إلتزمي الرصانة وضبط النفس في أثناء تبادل الآراء، وابتعدي عن التشنّج واستخدام العبارات المستفزّة والكلمات الجارحة والمهينة وتجنبي الصوت المرتفع، أو الصراخ.
ـ اسمعي حديث الآخر، وابتعدي عن مقاطعته قبل انهائه الكلام.
ـ ركّزي نظرك على المتحدّث، عند الإصغاء إليه.
ـ لا تقاطعي المتحدّث، ويستحسن أن تهزّي رأسك بين الفكرة والأخرى، فهذا دليل على إصغائك وتركيزك على ما يقوله.

شاهدي أيضاً:

6 أصول لرفض الدعوات

تعرّفي إلى أصول انتعال الكعب العالي

9 قواعد لحضور حفلات رأس السنة

 

 

المزيد من إتيكيت

X