اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مستشار قانوني يوضح اللغط الحاصل حول عدم لبس المرأة للعباءة

مستشار قانوني يوضح اللغط الحاصل حول عدم لبس المرأة للعباءة
مستشار قانوني يوضح اللغط الحاصل حول عدم لبس المرأة للعباءة


أكد الدكتور أصيل الجعيد، المستشار القانوني أن هناك لغطاً مثاراً حول مسألة الاحتشام ضمن لائحة الذوق العام في السعودية.

وفي حديثه لقناة MBC، أكد الجعيد أن احتشام الرجل بألا يذهب بثياب النوم للأماكن العامة، أما الاحتشام بالنسبة إلى المرأة فيتمثل في لبس العباءة، أو غيرها، إذ يمكن للمرأة أن تلبس لباساً غير العباءة، شرط أن يكون محتشماً، لافتاً إلى أن الاحتشام لم يرد له تعريف في لائحة الذوق العام، فهو أمر متروك للمجتمع وعاداته.

وفيما يخص ارتداء "الشورت"، الذي حصل حوله لغط كبير، أوضح الجعيد، أن ارتداء الشورت الخاص بالسباحة في الأماكن العامة غير لائق، أما الشورت العادي المخصص مثلاً للمتنزهات البرية والمخيمات فهو مقبول.

وحول لباس المرأة لفت إلى أن السفيرات السعوديات قد يظهرن على الإعلام أحياناً دون لبس العباءة، لكن بلباس محتشم.

وشدد المستشار القانوني على أنه لا يجوز لأي جهة حكومية، أو خاصة أن تمنع المرأة التي لا تلبس العباءة من الظهور في بعض الأماكن شرط أن يكون لباسها محتشماً.