اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

انطلاق قمة أقدر العالمية تحت شعار المواطنة الإيجابية العالمية

انطلاق قمة أقدر العالمية
انطلاق قمة أقدر العالمية

تحت شعار "المواطنة الإيجابية العالمية- تمكين فرص الاستثمار المستدام" انطلقت يوم أمس الأحد فعاليات قمة أقدر العالمية في نسختها الرابعة، وبدأت الفعاليات في جناح فزعة بمعرض إكسبو 2020 دبي وتستمر حتى 30 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري.

 _وبحسب أخبار 24 الإمارات_ بدأت فعاليات القمة بطاولة "أقدر" المستديرة وهي فعالية دولية معتمدة في الحوارات والنقاشات والجلسات الدولية، وتأتي بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب، وتستمر بشكل يومي حيث تستضيف نخبة من المتحدثين في ثلاث مواضيع رئيسية تعزز المواطنة الإيجابية العالمية، وهي دور الإعلام الحديث، والتواصل الاجتماعي، ودور علوم الفضاء، ودور السينما، والتصوير الفوتوغرافي، حيث تتم النقاشات ومن ثم ترفع التوصيات إلى أصحاب القرار لدى الجهات المعنية؛ وقد تناول المتحدثون في اليوم الأول الذي انعقد في جناح "فزعة" دور الإعلام الحديث في تعزيز السلوكيات الإيجابية خاصة مع انتشاره العالمي ووصوله إلى شرائح متعددة من فئات المجتمع وحجم التفاعل الكبير وتأثيره المباشر على النشء، ثم بدأت فعالية ملتقيات التعاون الثقافي "المنصة الدولية" التي تشـمل عـدة برامـج تفاعلية ثقافية وتدريبية وعلمية من مختلف أنحاء العالم مثل: الصين، وألمانيا، والهند وغيرها بهدف الاطلاع على التجارب العالمية، وإبراز مختلف ثقافات العالم وترابطها مع أهداف العنوان الرئيسي المختار لهذه السنة المواطنة الإيجابية العالمية، حيث انطلقت هذه الملتقيات من خلال فعالية "ملتقى القيادة الإيجابية" وتناول دور القيادة في تعزيز العمل المؤسسي والارتقاء بقيم وسلوكيات المجتمع.


وبعد ذلك انطلقت فعالية "المصداقية الإماراتية" التي هي في أولى جلساتها بالشراكة مع الخدمة الوطنية والاحتياطية، وعدد من الجهات الحكومية الأخرى التي تشارك تباعًا في الجلسات في منصة دولية متنوعة يتم تنفيذها عن طريق عدة مؤسسات وطنية تهدف إلى تسليط الضوء على الصفات والقيم الإماراتية، كما تعد الفعالية فرصة لمن يريد التعرف عن قرب على الشخصية والقيم الإماراتية، وقد بدأت هذه الفعالية بتناول "الإماراتي ملتزم بخدمة وطنه" وأبرزت كيفية التزام أبناء الإمارات بضرب أروع الأمثلة في خدمة الوطن ودورهم في تحقيق طموحات القيادة والإسهام في تعزيز مسيرة الدولة الحضارية.