اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ذبيان سعد يتحدث عن تعاونه مع علي صابر وحاتم العراقي بكليب "القلب داعيلك"

علي صابر وحاتم  العراقي- تصوير ذبيان سعد
علي صابر وحاتم العراقي- تصوير ذبيان سعد
علي صابر وحاتم  العراقي- تصوير ذبيان سعد
علي صابر وحاتم العراقي- تصوير ذبيان سعد
ذبيان سعد متوسطاً علي صابر وحاتم  العراقي- تصوير ذبيان سعد
ذبيان سعد متوسطاً علي صابر وحاتم العراقي- تصوير ذبيان سعد
علي صابر - تصوير ذبيان سعد
علي صابر - تصوير ذبيان سعد
علي صابر وحاتم  العراقي- تصوير ذبيان سعد
علي صابر وحاتم العراقي- تصوير ذبيان سعد
علي صابر - تصوير ذبيان سعد
علي صابر - تصوير ذبيان سعد
علي صابر - تصوير ذبيان سعد
علي صابر - تصوير ذبيان سعد
علي صابر وحاتم  العراقي- تصوير ذبيان سعد
علي صابر وحاتم  العراقي- تصوير ذبيان سعد
ذبيان سعد متوسطاً علي صابر وحاتم  العراقي- تصوير ذبيان سعد
علي صابر - تصوير ذبيان سعد
علي صابر وحاتم  العراقي- تصوير ذبيان سعد
علي صابر - تصوير ذبيان سعد
علي صابر - تصوير ذبيان سعد
7 صور
طرح الملحن والفنان العراقي علي صابر ميني ألبوم مؤلف من 5 أغنيات (الهم الدنيا، القلب داعيلك، حبك متاهة، سواها، هيه غلطه) حملت جميعها ألحانه. علي اختار المخرج اللبناني ذبيان سعد ليقوم بتصوير الأغنيات الخمسة له على طريقة Lyric Videos حيث وضع ذبيان فكرة مختلفة لكل أغنية التي تصب كلّها في إطار اللون الرومانسي الذي يتميز به علي.
التصوير استغرق يومين بين الصور الفوتوغرافية ولقطات الفيديو، و يكشف ذبيان أن كليب "القلب داعيلك" الذي جمع علي مع حاتم العراقي حصل تصويره صدفة، وكانت الفكرة أن يكون صوراً فقط، غير أن ذبيان ارتأى أن يتم تصويره على طريقة الفيديو كليب، وعلي صابر من جهته أراد أن تكون فكرة الكليب بسيطة كي تصل الأغنية بكلماتها ولحنها إلى قلوب الناس . جلسات التصوير حصلت بإحدى الفلّل في دبي وبمنطقة سكاي دايف وفي مارينا دبي وبالجميرة، وكل أغنية حاول ذبيان أن يطابق مودها مع اللقطات التي التقطتها عدسته لعلي صابر.
وبالعودة إلى كليب "القلب داعيلك" جالت كاميرا ذبيان مع علي وحاتم بشكل عفوي ودون وجود لأي معدات لها علاقة بالإضاءة وأي تحضير مسبق، وصور الكليب في "مقهى العتيق" وهي الطريقة التي يلجأ إليها ذبيان ويعتمدها منذ أن قرّر خوض تصوير الكليبات، واعتمد أن تكون الصورة مطابقة للواقع وغير بعيدة عنه وهو ما يراه مناسبًا أكثر لعين الجمهور. "لعبة الطاولة" ببساطة هي الفكرة التي تمحور حولها الكليب ويظهر ذبيان بعدسته عفوية كل من علي وحاتم من خلال سكبهما للقهوة بالفنجان ضمن أجواء مليئة بالمرح وبعيدة عن التكلّف.
عن تعاونه مع علي وحاتم يقول ذبيان أنه "كان خائفًا بعض الشيء كونه لا يعلم ما الذي يحبه علي، خصوصًا وأنه قدم له ستايلاً جديداً بالصور وأبعده عن النمط الكلاسيكي ، وركز أكثر على الملابس والمكان وتعابير الوجه التي أرادها ذبيان لكل صورة لتكون مناسبة مع سيناريو ومود الأغنية، مع إضافة الغرافيك ليكون هناك إنسجامًا بين الصور وكلمات الأغنية". تابع ذبيان"علي كان متعاونًا جدا وتركني أتفنن على طريقتي، اقترحنا الأفكار معًا، وجلسنا مع بعضنا وسمعنا الأغنيات مع بعضنا البعض وهو إنسان ذكي وأفتخر بالعمل معه". وفي ما يتعلق بحاتم قال ذبيان "أعرف طبعه والكاريزما التي يملكها وأعلم ما الذي أريد أن آخذه له بالضبط، وفكرة جمعهما في كليب واحد بحد ذاتها فكرة رائعة، وأحببت هذا التعاون معهما". ووجه ذبيان شكره للفنانة العراقية رحمة رياض التي كانت صلة الوصل بينه وبين علي صابر، وكانت متواجدة خلال طرحهما للأفكار وسماعهما للأغنيات.