اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فعاليات أظلال ضمن المهرجان السعودي للتصميم

فعاليات أظلال ضمن المهرجان السعودي للتصميم
فعاليات أظلال ضمن المهرجان السعودي للتصميم - الصورة من واس

يستضيف المهرجان السعودي للتصميم الذي تقدمه هيئة فنون العمارة والتصميم، في منطقة جاكس في الدرعية، فعالية أظلال ضمن فعالياته، الذي يتضمن جلسات حوار عن بُعد وورشات عمل ولقاءات تفاعلية.
فعاليات أظلال:
- الأحد 23 يناير، تجربة أظلال في المهرجان السعودي للتصميم، من الساعة الـ06:00-11:00مساءً، الدعوة عامة:
من الساعة الـ05:00–08:00 مساءً، موعد فعالية" تحدي التصميم للأطفال" وهي عبارة عن ورشة عمل.
من الساعة الـ07:30–08:15 مساءً، موعد الجلسة الحوارية "الأجيال في التصميم" ضمن "حوارات أظلال".
من الساعة الـ08:30–09:15 مساءً، إطلاق علامة أظلال التجارية.
من الساعة الـ09:15–10:00 مساءً، تقرير أظلال في القطاع الصناعي للتصميم، ويتضمن كلمة رئيسة + لقاء.
من الساعة الـ10:00-10:45 مساءً، موعد فعالية "الفن التراثي"، التي تتضمن كلمة رئيسة + لقاء.
- الاثنين 24 يناير، تجربة أظلال في المهرجان السعودي للتصميم، من الساعة الـ06:00-11:00مساءً، الدعوة عامة:
من الساعة الـ07:30-08:15 مساءً، عرض تقديمي ذو أثر.
من الساعة الـ08:30–09:15 مساءً، إطلاق برنامج اظلال المتقدم.
من الساعة الـ09:00-09:45مساءً، موعد لقاء القطاع الصناعي مع "شركة لوسد موتورز".
من الساعة الـ10:00-10:45 مساءً، موعد لقاء القطاع الصناعي مع الخطوط الجوية السعودية.
- الثلاثاء 25 يناير، تجربة أظلال في المهرجان السعودي للتصميم، من الساعة الـ06:00-11:00مساءً، الدعوة عامة:
من الساعة الـ07:30-08:15 مساءً، موعد الجلسة الحوارية "التصميم في القطاع الأكاديمي" ضمن "حوارات أظلال".
من الساعة الـ08:30-09:15 مساءً، موعد لقاء وكلمة لكل من الدكتور سامي وعمار عنقاوي.
من الساعة الـ09:30-10:45 مساءً، موعد الجلسة الحوارية "التصميم وريادة الأعمال" ضمن "حوارات أظلال".
- الأربعاء 26 يناير، تجربة أظلال في المهرجان السعودي للتصميم، من الساعة الـ06:00-11:00مساءً، الدعوة عامة:
من الساعة الـ07:30-08:15 مساءً، موعد برنامج "التعاون الإبداعي والعصف الذهني".
من الساعة الـ08:30-09:15 مساءً، موعد الجلسة الحوارية "البحث من أجل التصميم" ضمن "حوارات أظلال".
من الساعة الـ09:15-10:00 مساءً، موعد "حوار عنقاوي" ضمن "حوارات أظلال".
من الساعة الـ10:00-10:45 مساءً، موعد لقاء القطاع الصناعي مع "مجموعة فنادق اندارين أورينتال".
- الخميس 27 يناير، من الساعة الـ06:00 مساءً-01:00 صباحًا، تجربة أظلال:
من الساعة الـ07:30- 08:15 مساءً، موعد الجلسة الحوارية "المصمم السعودي في الخارج" ضمن "حوارات أظلال".
من الساعة الـ08:45- 09:45 مساءً، موعد الجلسة الحوارية "عقول مبدعة، وحدود غير واضحة".
من الساعة الـ10:15-11:15 مساءً، موعد الجلسة الحوارية المفتوحة "لقاء المدينة، ورحلة المصمم".
من الساعة الـ11:15 مساءً–12:30 صباحًا، موعد تجمّع "ملتقى التصميم".
- الجمعة 28 يناير، تجربة أظلال في المهرجان السعودي للتصميم من الساعة 04:00 مساءً – 01:00 صباحًا، الدعوة عامة:
من الساعة الـ04:30-07:00 مساءً، موعد "ورشة تصميم للأطفال".
من الساعة الـ07:30-08:15 مساءً، موعد البرنامج "إعداد حقيبة لأعمال التصميم".
من الساعة الـ08:45-09:45 مساءً، موعد لقاء القطاع الصناعي "ساكو".
من الساعة الـ10:15- 11:00 مساءً، موعداللقاء "التصميم مع الأطفال".
من الساعة الـ11:00-12:30 مساء، "تجمّع ملتقى التصميم".
- السبت 29 يناير، تجربة أظلال في المهرجان السعودي للتصميم من الساعة 04:00 مساءً – 01:00 صباحًا، الدعوة عامة:
من الساعة الـ04:30-06:00 مساءً، "عملية التفكير في التصميم أثناء العمل".
من الساعة الـ07:30-08:15 مساءً، موعد الجلسة الحوارية "موهبة التصميم المستقبلية" ضمن "حوارات أظلال".
من الساعة الـ08:30-08:45 مساءً، "التعاون التربوي مع جامعة عفت".
من الساعة الـ09:00-10:00 مساءً، وصل النقاط "جامعة عفت الشريك التربوي".
من الساعة الـ10:00- 12:30 مساءً، موعد تجمّع "طلاب التصميم والقطاع الصناعي".
تابعي المزيد: المصممة أريج عطاالله: "المهرجان السعودي للتصميم" بيئة مُلهمة ومنتجة للإبداع
ويسعى المهرجان السعودي للتصميم، لتحويل الرياض إلى مركز للحوار الإبداعي، وذلك على مدى ثلاثة أسابيع، ويعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط، وتقدمه هيئة فنون العمارة والتصميم، في منطقة جاكس في الدرعية، بشعار "تواصل، ابتكار، تعاون".
تتنوع المشاريع المشاركة في المهرجان السعودي للتصميم ما بين الأعمال الفنية وقطع الأزياء ومنتجات المنزل والديكور، وتدمج كل المشاريع المشاركة في المهرجان الحس الإبداعي مع طابع الفن المعاصر، وتقديم أفكار ابتكارية تدهش من يطلع عليها، خصوصًا مع كون المهرجان يركز على القوة التحويلية في التصميم، ويجمع المجتمع للاحتفال بالتصميم، وإعادة تصور المستقبل، والتواصل، ليكون جزءاً من الثقافة العالمية والخريطة الإبداعية.