اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فوز 14 مبدعا بجوائز المبادرة في مختلف المجالات الثقافية

تتويج صناع الإبداع في مبادرة الجوائز الثقافية الوطنية - الصورة من حساب المبادرة على تويتر
تتويج صناع الإبداع في مبادرة الجوائز الثقافية الوطنية - الصورة من حساب المبادرة على تويتر

أقيم أمس الجمعة حفل ختام الجوائز الثقافية الوطنية برعاية الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي عهد السعودية، نائب رئيس مجلس الوزراء، والذي شهد تكريم الفائزين في الدورة الثانية من المبادرة، وسط حفل ضخم نظم من قبل وزارة الثقافة السعودية في حي جاكس بالدرعية، اجتمع تحت مظلته نخبة من القيادات الثقافية والمثقفين والأدباء والإعلاميين.


وبدوره ألقى حامد بن محمد فايز، نائب وزير الثقافة، كلمة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة خلال الحفل قائلا "يسعدني أن أرحب بكم في عاصمة الثقافة، ومنارة المعرفة، وواحة الفنون، في عرسٍ ثقافي نحتفي فيه بالمبدعين، بدعم كبير من سيدي خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، وبرعايةٍ كريمةٍ من سمو سيدي ولي العهد - حفظه الله - الداعم والممكن والملهم لمنظومتنا الثقافية"، حسبما ذكر في واس.


استحداث جائزة التميز الثقافي الدولي

واسترسل موضحا أن المملكة استطاعت أن تحظى بمكانة ثقافية متقدمة نتيجة للعمق التاريخي والإرث الحضاري الذي تتمتع به، وقد شهد الحفل تدشين جائزة عالمية في الدورة الثالثة للمبادرة تحت مسمى "جائزة التميز الثقافي الدولي"، ومن المقرر أن تخصص تلك الجائزة للاحتفاء بالشخصيات والمؤسسات الثقافية العالمية والإقليمية.


تكريم الفائزين في مبادرة الجوائز الثقافية الوطنية

حصد الدكتور عبدالعزيز السبيل، رئيس مجلس أمناء مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني والأمين العام لجائزة الملك فيصل العالمية، جائزة شخصية العام الثقافية نظير جهوده الأدبية في الإدارة الثقافية التي استطاع خلالها أن يخدم المجتمع الثقافي في المملكة.

وكانت جائزة الثقافة للشباب من نصيب المخرج والكاتب السينمائي بدر الحمود، تكريما لدوره في صناعة الأفلام ومبادرات النشر والترجمة، كما أنه أسس مركز "منافيرس" للابتكار والتطوير الذي يعد أول مركز من نوعه في العالم يتيح تداول المنتجات الثقافية.

فيما حصدت الكاتبة "كفاح بوعلي" المركز الأول في جائزة الأدب، ومكتبة جرير توجت بجائزة النشر، واستلم الدكتور شريف بقنة جائزة الترجمة الشاعر والمترجم، بينما اقتنصت الدكتورة سميرة العتيبي، جائزة الأزياء المصممة، وحصد "أحمد النغيثر" جائزة التراث الوطني الباحث في الرسوم والنقوش، وفي جائزة فنون الطهي الطاهي عبدالصمد الهوساوي.

أما جائزة الفنون البصرية فكانت من نصيب الفنان مهند شونو، وحصد جائزة المسرح والفنون الأدائية الكاتب والممثل والمخرج علي خبراني، وفي جائزة الموسيقى الموسيقي فاز بندر بن عبيد، وفي جائزة الأفلام المنتج والموزّع فيصل بالطيور، والمهندس محمد بن إبراهيم شفيع، في جائزة فنون العمارة والتصميم المعماري.


كما توجت هيئة تطوير بوابة الدرعية بجائزة المؤسسات الثقافية في مسار القطاع الحكومي، ونجح معهد مسك للفنون في الفوز بجائزة المؤسسات الثقافية في مسار القطاع غير الربحي، بينما حصد معهد البيت الموسيقي للتدريب جائزة المؤسسات الثقافية في مسار القطاع الخاص.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر