اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شاب لم يكن يملك ثمن وجبة طعامه.. وهكذا أصبح مليونيراً

المليونير الكوري
المليونير الكوري الشاب - الصورة من موقع .cnbc.com
مكتب افتراضي
يسمح oVice للموظفين بالتواصل مع زملائهم لبدء محادثة أو إجراء محادثة غير رسمية - كما هو الحال في المكتب الفعلي. - الصورة من موقع cnbc.com
المليونير الكوري
المليونير الكوري الشاب - الصورة من موقع .cnbc.com
المليونير الكوري
مكتب افتراضي
المليونير الكوري
3 صور
لم يستسلم ساي هانغ جونغ Sae Hyung-jung للفشل ولم يتركه يتربص به الدوائر، بل حاول وكافح وجاهد وثابر حتى تمكن في النهاية من بناء شركته الناشئة والنجاح من خلالها، ليخرج من دائرة الفقر ويصبح مليونيرًا شابًا يشار له بالبنان .. سيدتي تحكي لكِ قصة الشاب المهم الذي لم يكن يملك ثمن وجبة طعامه.. وتحول لمليونير في السياق التالي..

• الفشل لا يعني اليأس

المليونير الكوري الشاب - الصورة من موقع .cnbc.com

حسب موقع .cnbc.com يتذكر، Sae Hyung-jung ، وهو كوري جنوبي ، ويعيش باليابان الآن، وقتًا كان قلقًا فيه بشأن عدم وجود ما يكفي من المال لوجبة طعامه التالية، فعندما كان يبلغ من العمر 20 عامًا ، كان قد أسس للتو شركة ذكاء اصطناعي (AI) ، عقب شركة أخرى فاشلة كان قد أسسها عندما كان يبلغ من العمر 18 عامًا ، وكانت شركة وساطة تجارية تربط الشركات بالموردين والموزعين في اليابان وكوريا الجنوبية ، ولكن بعد عام ، اضطر Sy إلى إغلاق المتجر، بعد أن تكاثرت عليه الديون.
الشركة الجديدة التي أسسها Sy تخصصت كمنصة للذكاء الاصطناعي تساعد الطلاب الأجانب إلى خوض امتحان القبول في الجامعات اليابانية للطلاب الدوليين (EJU).
يقول :"لم يكن هناك الكثير من الكتب للدراسة، وقد جمعت أسئلة من امتحانات الجامعة المحلية وقمت بعمل ذكاء اصطناعي يولد أسئلة لتحسين درجات الطلاب"، لافتًا أنه في ذلك الوقت ، كان 1000 شخص فقط يجرون هذا الاختبار كل عام ، لذلك كان سوقًا صغيرًا ومتخصصًا حقًا، ومن ثمّ لم يحقق أرباحًا تذكر، ويؤكد ساي إنه كان عنيدًا فقد كافحت منصته الافتراضيه للبقاء واقفة على قدميها ، إلا أنها فشلت.

• ريادة الأعمال رحلة مستمرة

لم ييأس ساي، ففي النهاية باع الشركة ، مما ساعده على سداد ديونه ومنحه "إعادة ضبط" للامور كان في أمس الحاجة إليها.
ولم يستسلم ساي - لأن ريادة الأعمال هي "رحلة مستمرة" ، على حد قوله. علاوة على ذلك ، لم يكن ذلك أول طعم له للفشل. يقول: ″في ذلك الوقت ، عام 2011 ، كان هناك زلزال كبير في اليابان، وعلى الرغم من جنون الفكرة ولكن كان زبائني "في كوريا الجنوبية" يستوردون منتجات من اليابان ، وكانت أسعار مشترياتهم تتضاعف، وعلى الرغم من ذلك لم تنجح شركته الأخرى أيضًا.

تابعي المزيد: «دا بو»... مليونير صيني يصبح سائق تاكسي في بكين

• إذا لم تنجح ، فلا بأس. أبدأ شيئًا آخر

إذا لم تنجح ، فلا بأس. أبدأ شيئًا آخر - الصورة من موقع .cnbc.com

يقول: " إذا لم تنجح ، فلا بأس. أبدأ شيئًا آخر. إذا كانت لديك مرونة ، فستكون لديك فرصة أقرب للنجاح." ، ومن ثمّ فقد قرر Sae إغلاق شركته والسعي للحصول على شهادة جامعية في اليابان.
أثناء دراسته العليا عمل ساي كمستشار للذكاء الاصطناعي و blockchain. ، وفي ذلك الوقت 2020 ، كان وباء كورونا يجتاح إيطاليا، والتي أصبحت بؤرة انتشار الفيروس بأوروبا، ومن ثمً اضطر ساي إلى العمل عن بُعد مع زملائه في اليابان الذين كانوا يعملون من المنزل أيضًا.
لكنه اكتشف أنه من خلال العمل عن بُعد يكون هناك القليل من التعاون بين الموظفين، كما أن التواصل من خلال Zoom، وSlack، لا يجعلك تعرف أي شيء يحدث في شركتك.
قرر Sae أن يأخذ الأمور بين يديه ، وأعاد إنشاء مفهوم مشاركة المساحة للمكتب و نقله عبر الإنترنت، وقام بإطلاق oVice في اليابان في أغسطس 2020 .

• OVICE منصة مكتبية افتراضية مدهشة

يسمح oVice للموظفين بالتواصل مع زملائهم لبدء محادثة أو إجراء محادثة غير رسمية - كما هو الحال في المكتب الفعلي. - الصورة من موقع cnbc.com

حققت شركة Sae الجديدة نجاحًا كبيرًا في العامين الماضيين بسبب الوباء، على سبيل المثال ، تسمح المنصة بإجراء فحوصات غير رسمية مع الزملاء دون "شكليات الاجتماعات عبر الإنترنت" ، وفقًا لـ oVice.، ويقع المقر الرئيسي للشركة في اليابان حيث يعيش ساي .
في أواخر الشهر الماضي ، جمعت OVICE 32 مليون دولار في جولة تمويل من السلسلة B بقيادة مجموعة من المستثمرين من اليابان وخارجها. رفع التمويل الأخير إجمالي رأس المال إلى 45 مليون دولار.
ووفقًا لساي ، حققت الشركة عائدات سنوية متكررة تبلغ 6 ملايين دولار.
ساي هيونغ جونغ Sae Hyung-jung، الأن هو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة OVICE وهي منصة مكتبية افتراضية تم إنشاؤها لجلب الطاقة الجماعية في المساحات المكتبية المادية للفرق البعيدة.
على الرغم من تخفيف البلدان في جميع أنحاء العالم القيود، ومع عودة الجميع لمكاتبهم ، بدأت oVice في تحويل تركيزها إلى الشركات التي تتكيف مع ما أطلق عليه البعض ”الوضع الطبيعي الجديد " (العمل الهجين). يقول ساي: ″نعم ، سنعود إلى المكتب ، لكن هذا لا يعني أن التعاون عبر الإنترنت سوف يتلاشى"
لا يزال ساي واثقًا من أن منصته ستستمر في الازدهار مع تحرك أماكن العمل نحو العمل الهجين والعودة إلى الوضع الطبيعي قبل انتشار الوباء.
وفقًا لموقع الشركة على الويب ، تستضيف oVice حاليًا أكثر من 2200 شركة حول العالم
يقول ساي: "ستصل عائداتنا السنوية إلى أكثر من 10 ملايين دولار هذا العام".
الآن بينما ينظر ساي إلى إخفاقاته باعتزاز، يجد أنه "من الجيد تجربة بعض الفشل ، لكي تتعلم دروسًا مهمة" !

تابعي المزيد: يتحول إلى مليونير بسبب فيضان في منزل عائلته