أزياء /إطلالة النجمات

أيقونة الموضة ريهانا في إطلالات كارثية، فماذا أصابها؟

نالت المغنية الأمريكية Rihanna لقب "أيقونة الموضة" العام الفائت، بسبب إطلالاتها الرائعة وأسلوبها المميز والذي لايشبه أحداً غيرها. وبالرغم من أنها كثيراً ما كانت تختار ملابس غير اعتيادية، إلا أنها دائماً تنجح بتنسيقها بطريقة رائعة. لكن، هذا العام، يبدو أن شيئاً ما قد دهى أيقونة الموضة، فأصبحت إطلالاتها فوضوية، غير متجانسة وميالة أكثر إلى اللوك الشبابي وتفتقر بشكل كبير للأنوثة، وخاصة الإطلالات الصباحية واليومية.
وبتنا غالباً ما نراها في السراويل العريضة التي تشبه سراويل مغني الراب في التسعينيات، مع الجاكيتات الواسعة أيضاً، والأحذية الضخمة من دون كعب، وشعر منكوش، والقليل من مستحضرات التجميل. نحن نحترم خياراتها، غير أنها تبالغ قليلاً في اللامبالاة، وقليل من الأنوثة لايضر أحداً، وخاصة أننا رأيناها في بعض الإطلالات الناعمة بين الحين والآخر.
أما إطلالاتها المسائية، فمازالت مميزة، وجميلة مع بعض الأخطاء الصغيرة أيضاً، وخاصة التايور الأبيض ذا الأرجل العريضة الذي ارتدته لحضور أحد عروض الأزياء، حيث بدا البليزر رائعاً غير أن السروال لم يناسبها وجعلها تبدو وكأنها اكتسبت العديد من الكيلوغرامات الزائدة.
كل فترة، تبدل Rihanna إطلالاتها وأسلوبها في الموضة بشكل كامل، ولابد أنها فترة وستمر. وحتى ذلك الوقت، نحن كلنا شوق لمعرفة اللوك الجديد الذي ستختاره المغنية السمراء.

 

سيعجبك أيضاً:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X