فن ومشاهير /أخبار المشاهير

هكذا علّقت الفنانة الفلسطينيّة لارا عليّان على تشبيهها بـ "فيروز" الزمن القادم

قالت الفنّانة الفلسطينيّة الملتزمة لارا عليّان إنّها تعتزّ كثيراً بشهادة الشّاعر اللبناني الكبير طلال حيدر بصوتها سيّما عندما قال لها "إنّك ستكملين مسيرة فيروز".

وأضافت عليّان خلال لقائها في برنامج "بيت الفن" الذي يبث على أثير راديو "أورينت"، "كلّما تذكّرت ما قاله لي الشاعر طلال حيدر أُصاب بالقشعريرة، هو الشّاعر الكبير الذي أعطى كلماته لأعلام الغناء في العالم العربي مثل وديع الصافي وفيروز ومارسيل خليفة".

وعن أوّل ألبوماتها الذي حمل اسم "حلوة" وكانت أطلقته مؤخّراً في العاصمة عمّان قالت عليّان "أحببت أن أغنّي في ألبومي عدّة لهجات بالفصحى وباللبنانية والأردنيّة والمصريّة، وحرصت أن تكون الالحان والاشعار من أنحاء مختلفة من العالم العربي، وكانت أشعار أحمد فؤاد نجم ومحمود درويش وطلال حيدر حاضرة في ألبومي، إضافة لأشعار مجموعة من الشّعراء الشباب مثل مايكل عادل وصلاح أبو لاوي.

وأشارت لارا إلى أنّ الألبوم يتضمّن موشّح اسمه "غزال تركي"، منوّهة إلى أنّ أداء الموشّحات يحتاج لطاقة كبيرة، سيّما أنّ الموشّحات علم لا يستطيع أيّ كان أن يؤدّيها.

وأكّدت الفنانة الفلسطينيّة أنّها مغرمة بالتراث العربي وتنحاز له، وأنّها تهتم كثيراً بمضمون الأغنية لانّها تؤدي رسالة من خلال فنّها، ولم تخفِ انحيازها للتراث الفلسطيني الذي يحمل همّ القضية الوطنيّة.

فيما لفتت إلى أنّها تتناول الحب بأغانيها بطريقة نبيلة وراقية وليست مبتذلة، كذلك تحرص على الغناء للأمل والحلم والحياة والوجع والفقر ومعاناة الشعوب العربية.

وفي سياق الحديث عن الفن الملزم، قالت عليّان "هناك تزايد لمستعمي الفن الملتزم وهناك موجة توجّه جديدة نحو الفن الأصيل ما يُبشّر بذائقة فنيّة عالية أصبحت تترسّخ بقلوب الناس، فأصبح هناك ميل للأغاني القديمة مثل أغاني سيد درويش والشيخ إمام، وهذا يساعد على محاربة النّمط الاستهلاكي للمرأة في الأغاني الدّارجة.

وأشارت عليّان إلى أنّها لم تحصل على الدّعم الإنتاجي بسهولة لإطلاق ألبومها، وفي سياق آخر أكّدت أنّ الفنان الملتزم لا يسعى كثيراً للشهرة والإعلام والمهم لديه هو إيصال رسالته لمتذوّقي الفن الأصيل.

وعن بداياتها كشفت الفنانة الملتزمة أنّ موهبتها بدأت بالظّهور عندما كانت طالبة في المدرسة ووقتها كانت الانتفاضة الفلسطينيّة في أوجها، فكانت تغنّي في المدرسة الأغاني الثّوريّة للفنّانة جوليا بطرس، وبعد ذلك عندما انتقلت للحياة الاجتماعية بدأت بالغناء في كورال الجامعة الأردنيّة.

وتُعتبر الفنانة لارا عليّان صوت عذب ونادر بزمن طغى فيه التلوث الصوتي على الجو الغنائي، وهي من الفنانات اللاتي استطعن أن يقفن بوجه الإعلام الجارف الذي حوَّل الفن والموسيقى لسلعة تجاريّة فارغة من محتواها.

قدّمت عليّان العديد من الحفلات الغنائية بعدة دول متل "سوريا، لبنان، اسطنبول، أذربيجان، قبرص، تونس، الجزائر، النرويج، فرنسا ومصر، وكان للارا تعاونات مع العديد من الفرق الموسيقية متل "النغم الاصيل، شرق، نايا".

 

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X