أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

باربارا سترايساند تتحدى ترامب وتغني لهيلاري

بابارا
باربارا
باربارا مع بيل وهيلاري كلنتون
باربار مع جون كنيدي
باربارا
باربارا
اشتهرت باربارا سترايسند 74 عاماً بتقديمها الدرامي للأغاني الشعبية، وروحها الفكاهية الساخرة على المسرح، ومواقفها السياسية الجريئة التي تعلن عنها في كل حفل جماهيري بدون مواربة وبكل صدق. وقبل أيام أثناء تقديمها لحفلتها على مسرح «ستابل لوس أنجلوس» يوم الثلاثاء ( 3 أغسطس) قالت «من المضحك أن حفلاتي تصادف على الدوام مواسم الانتخابات. إنها لم تعبر عن آرائها بجرأة فقط بل تحدّت المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب.
وفي برنامج للمسابقة في مجال القراءة الذهنية والسحرية، قالت تجيب محاورها ليورسوشارد إن الشخص الوحيد الذي لا أستطيع أن أقرأ أفكاره هو دونالد ترامب؛ لأنه لا يمتلك عقلاً أصلاً بل يتخبط كل يوم». وصرحت بهذه المناسبة بكل صراحة أنها ضد دونالد ترامب، مما أثار مناصريه ضد مغنية الأسطورة الأمريكية. وقد أنشدت أغنيتها المعروفة «الشعب»، شرحت بأنها تأثرت كثيرًا بدراسة حول الجينات البشرية التي تؤكد أن لا أهمية للون البشرة أينما يولد الإنسان. وأضافت: إن جيناتنا البشرية في 99. 9 بالمئة منها متشابهة عند جميع الأشخاص على وجه الأرض. وهذه النسبة الواحد بالمئة الباقية هي دونالد ترامب. والمعروف أن المغنية باربارا غنّت لكل من الرؤساء الديمقراطيين: جون كنيدي، وليندون جونسون، وبيل كلنتون. وأضافت أنها تريد أن تُكمل أيامها السعيدة مع انتخاب هيلاري كلنتون للرئاسة وهي تقول: أتمنى أن أغني لها في غضون أشهر. ولا بد لي أن أقول أثناء مروري إنني أحب أوباما، وأريد أن أؤكد أننا متأكدون من فوزنا في الانتخابات المقبلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X