فن ومشاهير /أخبار المشاهير

حب إيميه صياح وكارلوس عازار ينتصر رغم المعوقات

بيار شماسيان وماغي بو غصن وميراي بانوسيان ويورغو شلهوب
خلال عرض فيلم "زفافيان"
ميسون هلال تتوسط بيار شماسيان وميراي بانوسيان
جاين قنصل و
المنتج جمال سنان وزوجته ماغي بو غصن
الممثل كارلوس عازار
إيميه صياح وكارلوس عازار
أبطال فيلم "زفافيان"

عرض يوم الثلاثاء فيلم "زفاف...يان" (كتابة شكري أنيس فاخوري، وإخراج كارولين ميلان، وإنتاج شركة Marble entertainment)، وتوزيع شركة "إيغل فيلمز" (لصاحبها جمال سنان) في سينما "لومول" شرق بيروت، بحضور حشد كبير من نجوم الفن والإعلام.

يلعب بطولة الفيلم كلّ من: ايميه صيّاح ، وكارلوس عازار، وبيار شماسيان، وميراي بانوسيان، وكارلا بطرس، وسينتيا خليفة، وجناح فاخوري، وجهاد الأندري، ومارينال سركيس.

تدور أحداث الفيلم في أحد الأحياء الأرمنيّة في لبنان، في إطار كوميديّ رومانسي. يعالج الفيلم قصة حبّ بين شاب يبحث عن فتاة، تشبه إلى حدّ بعيد صورة يحملها معه أينما ذهب، وعليه أن يتزوّجها كي يحصل على الميراث الذي تركته له جدّته، التي تلعب دورها (جناح فاخوري). تبدأ المشاكل عندما يعثر الشاب على الفتاة، لكنه يدرك أنّها أرمنيّة، ويرفض والدها تزويجها من شاب غير أرمني، فيقعان في الغرام.
ما يميّز هذا الفيلم بحسب مخرجته، هو "أنّه لأول مرة ستختلط اللغة الأرمنيّة باللهجة اللبنانيّة، ولأولّ مرة سيدخل نجوم التمثيل الأرمن إلى السينما اللبنانيّة".
وتابعت كارولين في حديثها لـ"سيدتي نت": "الفيلم لايت كوميديّ رومنسي، تصلح مشاهدته من قبل كلّ أفراد العائلة، وبعيد كلّ البعد عن أيّ خدش للحياء". وأضافت: "أتوقع نجاحه لأنّ الناس بحاجة إلى هذا النوع من الأفلام، في ظلّ كلّ ما يعصف من حولنا من دمار وقتل في المنطقة العربيّة".

الممثلة إيميه صيّاح ورغم رصيدها الصغير في عالم التمثيل، استطاعت أن تلفت النظر إليها، وتشد انتباه الجميع في فيلمها الأول، لاسيّما وأنّها أتقنت اللهجة الأرمنيّة، بعد أن تعلّمتها لفترة قبل التصوير، ويحسب لها هذا النجاح الذي حصدته بشهادة كلّ من شاهد الفيلم، حيث أعرب كلّ من شاهد الفيلم عن رضاه عن الفيلم الذي ناقش قضيّة الشعب الأرمني، الذي لازال يُعتبر مهمّشاً رغم ما حقّقه من تطورات في الفترة الأخيرة.

الفيلم يناسب الواقع الإجتماعيّ أكثر من غيره. ولكن يطمح صنّاع العمل، بأن يتمّ عرضه في صالات السينما العربيّة، ليكون أول فيلم لبنانيّ_أرمني، يناقش قضيّة هذا الشعب وينجح في إيصالها. على مدار ساعة ونصف الساعة، ضحك الجمهور عند مشاهدة الفيلم ولم يصدر أيّ اعتراض من أحد على الفيلم، الذي صُوّر بامكانات قليلة، لكنّه استطاع ايصال رسالته التي أرادتها المخرجة أن تصل بكل بساطة وحرفيّة متسلّحة بالنص المحبوك بشكل جيد.
الفيلم يتناول قصة حبّ شفّافة تجمع بين شخصين كل واحد من طائفة، ويتمنّى فقط ألّا يتورّط فى الترويج للتعصّب، وبأنّ الحبّ يمكنه أن ينتصر على كلّ شيء، وهذا الأمر مع الأسف ليس فقط مأساة الأرمن، بل هو مأساة الكثيرين في بلد مثل لبنان، يحتوي على أكثر من 18 طائفة".

 

تابعوا أيضاً:

 

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X