أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خبراء: حقيبة اليد النسائية أكثر قذارة من المرحاض!

حقيبة اليد النسائية أكثر قذارة من المرحاض
تعد بيئة خصبة للأمراض و"القذارات"
مهما كانت حقيبة اليد النسائية غالية، ومن أفضل الماركات العالمية وأكثرها فخامة، إلا أنها تعد بيئة خصبة للأمراض و"القذارات"!
وهو ما أوضحه خبراء صحة، أكدوا ضرورة تجنب وضع حقيبة اليد النسائية على الأرض، خاصةً في المطاعم والقطارات، لأنها تصبح بذلك في اتصال مباشر مع الأوساخ، لذا يُفضَّل تعليقها في الأماكن المخصصة لها، التي تكون في منأى عن البكتيريا.
جاء ذلك في تقرير نشرته صحيفة "الإندبندت" البريطانية نقلاً عن المجلة النسائية الأمريكية "كود هاوس كيبين"، وقال خبراء الصحة فيه: إن حقيبة اليد النسائية واحدة من أقذر الأماكن التي تحتوي على البكتيريا، ومن الممكن أن تُسبِّب أمراضاً عدة.
وأكد التقرير أن حقيبة اليد النسائية، هي الأكثر قذارة إلى جانب 8 أشياء أخرى، غير أن هذه الأشياء المعروفة عادة بأوساخها، ومنها مراحيض المنزل والمطبخ، يتم تنظيفها بانتظام، في حين تبقى حقيبة اليد النسائية غالباً دون تنظيف.
وأفاد بأن قليلاً منا يتوفر لديه الوقت لتنظيف كل شيء يحتاج إلى التنظيف أسبوعياً، وتجاهل تنظيف هذه الأشياء يُعرِّضنا إلى الخطر، وأشار إلى أن بعض الأماكن بالذات تُشكِّل أرضاً خصبة لتجمع البكتيريا، حيث تتكاثر مستفيدة من غياب التنظيف بشكل دوري ومستمر، ما يؤدي إلى الإصابة بالأمراض في حال عدم أخذ الأمور بشكل جدي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X