فن ومشاهير /أخبار المشاهير

صالح الراشد يتنازل على كل قضاياه لدى المحاكم ويدعو إلى التسامح

صالح الراشد
صالح الراشد
صالح الراشد
صالح الراشد

قدم الإعلامي صالح الراشد عبر حسابه الرسمي على موقع "انستقرام" إعتذاره الى الجمهور الكويتي بشكل خاص والجمهور العربي بشكل عام، على ما بدر منه خلال الفترة السابقة، مؤكداً أنه لم يكن يتعمد أن يجرح أو يؤذي احد، مؤكداً أن سيباشر بفتح صفحة جديدة، وسوف يتنازل عن كل قضايا السب والقذف والكراهية التي كان قد رفعها ضد الآخرين ، وخص بالذكر جعفر محمد ومي عيدان وحسن البلام وأمل العوضي، موضحاً أنه سامحهم، ومضيفاً أن خطاب التسامح سيكون هو الخطاب الذي سيستخدمه خلال المرحلة المقبلة.

ولقد بدأ صالح الراشد خطوته المتسامحة، على إثر وفاة إبن الإعلامي جعفر محمد بحادث سير مؤلم تسبب بموته على الفور، حيث قدم له العزاء رغم الخلافات التي كانت قائمة بينهما، مؤكداً أن هذه الحادثة جعلته يصحو ويكتشف أن الدنيا لا تستحق الحقد والكراهية.

وجاء في إعتذار صالح الراشد:

"إعتذار للجمهور الكويتي والعربي

بسم الله الرحمن الرحيم

أحب أقدم إعتذار لكل الجمهور الكويتي والعربي مما بدر مني بالفتره السابقه وانا قطعا ما كنت متعمد أني استفز أو أجرح أحد وعلى شان ابين لكم ان اعتذاري صادق ونابع من القلب راح اوعدكم ان من اليوم ورايح اني افتح صفحه جديده تكون مليئه بالحب والاحترام ونبذ حوار الكراهيه وعشان مايصير اطلب التسامح من احد وانا ما اطبق هذا الشي على نفسي قررت اني اتنازل عن كل قضايا السب والقذف والكراهيه اللي كنت رافعها ضد زملائي وبعض الناس الي اعتدوا علي واحب اعتذر ايضا لزملائي وأي شخص انا اذيته او جرحته لان تبين لي ان الهدم سهل ، بدقيقه ممكن نهدم مدينه كامله بس عشان نعمرها نحتاج سنوات طويله وانا افضل اني ابني واعمر ولا اهدم واحطم لان هذا الي اهلي ربوني عليه .
واحب اقول أني سامحت محمد جعفر واعزيه بفقدانه ابنه ، وهذا الشي الي صحاني وبين لي أن الدنيا ماتسوى الحقد والكراهيه لان بلحظه ممكن نطلع من هالدنيا عشان جذي افضل اني أطلع منها والناس تذكرني بالخير وسامحت ايضا مي العيدان و حسن البلام وامل العوضي وكل شخص صار بيني وبينه سوء تفاهم واتمنى نكون كلنا مع بعض ندعم الفن الكويتي والثقافه الكويتيه ونرتقي فيها وان شاء الله القادم راح يكون طرح مختلف وايجابي يثري المشاهد الكويتي و العربي بالثقافه والعمل الانساني و ينفي الحقد والكراهيه وراح ابدل خطابي بالحب والتسامح من اليوم ورايح وبتقبل النقد البناء والنصايح بصدر رحب مثل نقد الناقده الأستاذة ليلى أحمد وآخذ كل نصايحكم وملاحظاتكم بعين الاعتبار
وكلمه اخيره اكرر اسفي الشديد على اللي صار واتمنى ان نبدا صفحه جديده كلها حب وتسامح واحترام للاختلاف والاطياف كافه لان العالم متروس بالمتضادات
شكرا جزيلا لكم
اخوكم صالح الراشد".

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X