أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

نظريات وحقائق لا تعرفها عن الجاذبية

الثقوب السوداء والجاذبية
نظرية الجاذبية
موجات الجاذبية
نظرية المادة المظلمة والطاقة المظلمة

الجاذبية قوة مدهشة، تجعلنا نثبت على الأرض، وتحمينا من الطفو والابتعاد عن سطحه، لكنَّ مفهوم الجاذبية الحقيقي قد يختلف قليلاً عما درسناه، في المدرسة. ونحن نتعلم بعض الأفكار الأساسية عن الجاذبية، كانت هناك مفاهيم خاطئة وثغرات لم ندركها حول هذه القوة المهمة، لذا نستعرض لكم اليوم بعض الحقائق الغامضة عن الجاذبية:

ثغرات في نظرية الجاذبية:
وفقاً لنظرية الجاذبية، فإن قوة الجاذبية الشمسية ستكون أكبر بكثير على سطح القمر من قوة الجاذبية الأرضية، وهكذا فإن القمر يجب أن يدور حول الشمس بدلاً من الأرض، لكنَّ العلماء أثبتوا أن القمر يدور حول الأرض لا الشمس، وهو ما نلاحظه بالنظر إلى السماء ليلاً.

موجات الجاذبية:
استغرق الأمر ما يقرب من 60 عاماً لإثبات وجود هذه الموجات، هذا لأننا لا نرى مثل هذه الأمور التي تحدث في عالمنا، كونها تستغرق سنوات عديدة من المراقبة. وعلى مدى أكثر من 40 عاماً، درس العلماء موجات الجاذبية حتى أثبتوا وجودها بعد مراقبة طويلة. هذه الموجات كانت ناجمة عن نجمين ثقيلين كثيفين، يدوران حول بعضها بعضاً بسبب سحب الجاذبية.

الثقوب السوداء والجاذبية:
تعد هذه الثقوب من أعظم أسرار الكون، وتتشكَّل عندما ينهار نجم على نفسه، ما يخلق "سوبر نوفا"، أو منطقة في الفضاء حيث الجاذبية قوية حتى إن أشعة الضوء لا يمكنها الهروب منها، وهنا يتعدى مفهوم الجاذبية الأشياء المادية، لكن مع ذلك لم يثبت العلماء الأمر بعد.

نظرية المادة المظلمة والطاقة المظلمة:
يتكوَّن نحو 68% من الكون من طاقة مظلمة، ونحو 27% من مادة مظلمة، لكنَّ الغريب في الأمر هو أنه عام 1998، أظهر تلسكوب هابل الفضائي، أن الكون آخذ في التوسع بشكل أسرع وأسرع، وبهذا علِمَ العلماء أن نظرية الجاذبية ليست قادرة على تفسير ما يحدث في عالمنا، كما لعبت نظرية آينشتاين للجاذبية دوراً كبيراً في مساعدة العلماء في رؤية أن الطاقة المظلمة قادرة على التوسع وتوفير مساحة أكبر.

جرافيتون:
من المفترض أنها الوحدة الأساسية للجاذبية، وتنبعث منها قوتها، لكن لم يكتشف العلماء أي جرافيتونات، على أن لديهم عديداً من النظريات التي تثبت صحة اعتقادهم بوجود جسيم أولي افتراضي حامل لقوة الجاذبية، حيث يعتقدون أن موجات الجاذبية مصنوعة من الجرافيتونات.

في الوقت الراهن عديدٌ من تلك الفرضيات والحقائق لاتزال غير مثبتة أو دقيقة تماماً، لكن ما نعلمه هو أن هناك قوى خفية تجذب جميع الأشياء إليها دون استثناء، أما ما هي، وكيف وُجِدت؟ فلايزال الأمر مبهماً بالنسبة إلى الجميع.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من ثقافة وعلوم

X