أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

لقاء حواري يضيء على تجربة الأم الإعلامية

1مدير عام شركة alfa مروان حايك متوسطا الإعلاميات رابعة الزيات وهبي ، لانا مدوّر ، نعمت عازوري أوسي و غيتا قيامة
الاعلاميات في مأدبة شركة alfa للإتصالات
ميراي حكيم
ألين كرم و لانا مدوّر

احتفلت شركة ألفا بإدارة أوراسكوم للاتصالات، بـ عيد الأم، في غداء أقامته في فندق لو غراي في وسط بيروت، على شرف الأمهات الإعلاميات، تخلله لقاء حواري شاركت فيه الإعلاميات: نعمت عازوري أوسي، ورابعة الزيات، ولانا مدور، وأدارته الإعلامية غيتا قيامة، تناولنَ خلاله التحديات التي تواجهها الأم الإعلامية، وقصص النجاح وأسرار الاستمرارية..


مدير عام شركة alfa مروان حايك متوسطا الإعلاميات رابعة الزيات وهبي ، لانا مدوّر ، نعمت عازوري أوسي و غيتا قيامة

وتحدّثت الأمهات الإعلاميات عن تجربة المهنة والعائلة، والقدرة على المواءمة بين الحياة المهنية والعائلية. وشدّدت الشهادات على أهمية الإصرار على النجاح، فهو السر الذي يسمح بتخطي التحديات المهنية والشخصية، ويحقّق الديمومة المهنية للأم الإعلامية، في قطاع الإعلام الحافل بالمنافسة والتحديات.

ألين كرم و لانا مدوّر

وحيّا المهندس الحايك الإعلاميات، والأمهات من بينهنّ، مثنيًا على قدرتهنّ على التوفيق بين عملهنّ وبين حياتهنّ العائلية. ولفت إلى دراسة حديثة صادرة في الولايات المتحدة الأميركية، وفيها أنّ الأمّ تعمل ٩٨ ساعة في الأسبوع مع ابنائها وفي بيتها، وهذا الرقم يزيد مرتين ونصف مرة عن معدّل دوام العمل الكامل، وأنها تحظى بساعة وسبع دقائق من الوقت لنفسها يوميًّا. وأشار في الوقت عينه، إلى أنّ الأمهات اللبنانيات العاملات في لبنان وفي مجتمع شرقي، لا شك أنهنّ يقدّمنَ أكثر بكثير من 98 ساعة في الأسبوع لعملهنّ ولعائلاتهن، نظرًا إلى المتطلبات الكثيرة والمسؤوليات الواقعة على عاتقهن.

الاعلاميات في مأدبة شركة alfa للإتصالات

 

 

أشياء وكنوز ثمينة عُثِرَ عليها تحت الماء

أشخاص لاقوا حتفهم بسبب رهاب الأماكن المغلقة

عيد الأم.. قصته وكيف وصل إلى العالم العربي

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X