أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وفاة سائحين بتوماس كوك بالغردقة دون شبهة جنائية

السائحين جيمس وزوجته سوزان
الغردقة

أفاد البيان الذي أصدرته مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر المصرية أنه لا توجد شبهة جنائية وراء وفاة البريطاني جيمس كوبر (69عاماً ) وزوجته سوزان (63عاماً ) عقب التشريح الذي أجري بمعرفة النيابة للوقوف على سبب الوفاة وإن سبب الوفاة هبوط في الدورة الدموية، وتوقف عضلات القلب".

غرق سائح مصري في احد أشهر معالم لبنان السياحية


حيث قالت السلطات المصرية أنه لا توجد شبهة جنائية وراء موت السائحين البريطانيين في مدينة الغردقة على البحر الأحمر، مضيفة أنهما توفيا "لأسباب طبيعية".
وقد توفي جون كوبر (69 عاماً) وزوجته سوزان (63 عاماً)، وهما من بيرلني في مقاطعة لانكشير أثناء إقامتهما في فندق "شتايغنبيرغر أكوا ماجيك" على ساحل البحر الأحمر في الغردقة.

وكان جون كوبر شعر بحالة إعياء، وتوفي قبل نقله إلى المستشفى، ونقل جثمانه إلى المشرحة بعد إبلاغ النيابة للتحقيق، والمتوفية الثانية زوجته سوزان شعرت بآلام بعد مرور ساعتين على وفاة الزوج، وجرى نقلها لمستشفى الغردقة العام، إلا أنها توفيت فور وصولها.
وكانا السائحين بصحبتهما ابنتهما البالغة 38 سنة، لكنها لم تشعر بأي أعراض مشابهة.

تمساح يرتطم بوجه سائح


كانت الواقعة حدثت يوم الثلاثاء، ولا يوجد عليها أي شبهة جنائية".
وكانت وسائل إعلام بريطانية قد تداولت أخباراً عن وفاة سائحين في الغردقة، أحدهما يعمل في شركة توماس كوك البريطانية للسياحة والسفر.
كانا الزوجين رجلاً وزوجته "من كبار السن، وعثر على أدوية كثيرة لديهما في الغرفة لعلاج الضغط والسكر".


وابنة الزوج البريطاني كانت تستعد للسفر يوم الواقعة، مما دفع النيابة العامة لاستدعائها للاستماع إلى إفادتها.
وقد قررت النيابة تشريح جثة الزوجة "للتأكد من أسباب الوفاة"، إلى أن تنتهي إجراءات نقل الجثة إلى بريطانيا.

مقتل سائح تشيكي بهجوم عنيف لـ"سمكة قرش" في مصر


وقالت صحيفة «الغارديان»، أن سائحين بريطانيين توفيا خلال قضائهما إجازة في مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر.
وقال آنجو بورميستر، رئيس «تومس كوك» بريطانيا، أن الشركة حاليًا تركز على دعم ومواساة أقارب الشخصين المتوفيين، وتحقق بالتعاون مع الفندق حول ملابسات ما حدث، وتدعم السلطات المحلية في تحقيقاتها.
وأكدت مصادر أمنية أن السائحين هما جون جوسن، البالغ 70 سنة، وشعر بحالة إعياء، وتوفي قبل نقله إلى المستشفى، ونقل جثمانه إلى المشرحة بعد إبلاغ النيابة للتحقيق، والمتوفية الثانية هي زوجته سوزان السين، ولها 64 سنة، وقد شعرت بآلام بعد مرور ساعتين على وفاة الزوج، وجرى نقلها لمستشفى الغردقة العام، إلا أنها توفيت فور وصولها.


وأشارت المصادر إلى أن السائحين كانت بصحبتهما ابنتهما البالغة 38 سنة، لكنها لم تشعر بأي أعراض مشابهة.
وذكرت أن النيابة أمرت بتشريح الجثتين لبيان أسباب الوفاة، واستدعت المسؤولين بفندق "Steigenberger"، الذي كان يقيمان فيه.
وأفادت معاينة النيابة ومناظرة الجثتين بعدم وجود أي آثار لإصابات خارجية، كما أكدت التحقيقات أن السائحين تناولا الطعام ذاته مع ابنتهما وبقية أفراد الفوج السياحي ولم يحدث لهم أي اضرار، واستبعدت التحقيقات وجود شبهة جنائية في الحادث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X