أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أمين محافظة جدة صالح التركي: اليوم يوم الوطن والمواطن

اليوم الوطني السعودي 88
صالح التركي

قال معالي أميــــن محافظــــــة جدة صالح التركي: اليوم الوطني الثامن والثمانون للمملكة العربية السعودية هو يومالوطن والمواطن، إن كل مواطن منتمٍ لهذا البلد العظيم سيكون أكثر فخراً وعزة بماضي وطنه العريق وحاضره الواثب ومستقبله الواعد.

إن اليوم الوطني السعودي ذكرى يوم اجتمع فيه الوطن على قلب رجل واحد وتوحدت فيه الجزيرة تحت راية واحدة راية التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله، ذكرى نشأة مملكة وتوحيد جزيرة وبناء أرض ورفع راية الحق وحماية الحرمين وإعلاء الدين، ذكرى شجاعة القائد وحكمة المؤسس المغفور له بإذن الله الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود طيب الله ثراه.

اليوم الوطني السعودي يمر علينا ونحن نرى أبناء المؤسس قد ساروا على نهجه وسلكوا طريقه فقادوا البلاد من بعده بكل اقتدار وسعوا إلى تنميتها وتطويرها بكل ما لديهم من رؤى وتطلعات، وجعل لها مكانة عالمية وتأثير ملاحظ على جميع الأصعدة العربية والعالمية.

اليوم يمضي الوطن بخطى متسارعة نحو رؤية السعودية 2030، والتي تعد نقلة نوعية في مسيرة الإصلاح الشامل وتعزيز استقرار ورفاهية الوطن والمواطن مع الرؤية الجديدة للوطن ولتؤكد في الوقت ذاته أن المملكة قادرة بإذن الله على مواجهة التحديات الاقتصادية بما يعزز مكانتها عربياً وإسلامياً وعالمياً كونها مهبط الوحي ومنبع الرسالة وقبلة المسلمين.".

هذه الرؤية شملت نواحي اقتصادية واجتماعية وصحية وهو ما يبين مدى التوازن التنموي المتصاعد لهذا الوطن، في ظل ما يشهده العالم من تحديات على جميع الأصعدة.

إن قيادتنا الرشيدة اليوم رسمت رؤية المملكة 2030 وهم يعلنون للعالم أجمع مواصلة الطريق نحو تلك الرؤية الطموحة من خلال الأوامر الملكية التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بإعادة هيكلة مؤسسات الدولة بما ينسجم مع خطة التحول الوطني لتكون أولى الخطوات نحو مرحلة اقتصادية وتنموية جديدة للبلاد.

وفي هذا اليوم الوطني العزيز على قلوبنا نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أيده الله وحفظه ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ونسأل الله أن يكون عوناً لهم على أداء رسالتهم وأن يمن عليهم بحفظه وتوفيقه والسداد في القول والعمل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X