أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الأطباء يكتشفون وجود "سلحفاة نافقة" في رحم امرأة في إسبانيا

تعبيرية
عثروا على سلحفاة في رحمها
المستشفى الذي زارته السيدة
الأطباء أصابتهم الصدمة
جزيرة تينيريفي الإسبانية

شهدت جزيرة "تينيريفي"، وهي جزيرة إسبانية تقع في المحيط الأطلسي، وتعد أكبر الجزر هناك، حادثة غريبة لا تزال تفاصيلها مجهولة إلى هذه اللحظة، حيث وجد الأطباء في الجزيرة، "سلحفاة نافقة" داخل رحم سيدة بريطانية كانت تقضي عطلتها في الجزيرة، وذلك بعد أن زارت المستشفى عقب شعورها بآلام غريبة أسفل بطنها، الأمر الذي دفع الشرطة الإسبانية إلى البدء بتحقيق عاجل بشبهة وجود إعتداء جنسي عليها، وذلك بحسب ما نقلته صحيفة الـ"ديلي ميل daily mai" البريطانية.

وذكرت الصحيفة البريطانية بأن السيدة البالغة من العمر 26 عاماً، كانت قد زارت أحد المراكز الطبية في منطقة "أرونا" جنوب جزيرة "تينيريفي"، وذلك بعد أن شعرت بألم غريب في أسفل بطنها، والذي شخّصه الأطباء على أنه عدوى سببها الزواحف، بعد أن عثروا على "سلحفاة نافقة" في رحمها.

وأبلغت المرأة الشرطة خلال التحقيق في هذه الحادثة الغريبة، بأنها بدأت تشعر بالتعب بعد عودتها من إحدى الحفلات التي حضرتها برفقة مجموعة من الأصدقاء البريطانيين قبل يومين تقريباً، وقالت السيدة البريطانية، أنها كانت قد قررت السبت الماضي، القيام بطلب المساعدة الطبية، وأضافت بأن الأطباء والشرطة ليس لديهم أدنى فكرة عن كيفية وصول السلحفاة النافقة إلى جسدها، وأيضاً لم يتمكنوا من معرفة متى نفقت السلحفاة في الأصل، ولذلك فهم يشكّون باحتمالية وجود اعتداء جنسي على السيدة، وذلك وفق ما نقلته الـ"ديلي ميل" عن شبكة ABC.

وأكد الخبراء في الجزيرة، أن سلحفاة التي وُجدت في جسد المرأة البريطانية، هي من نوع سلاحف المياه العذبة، ومن النوع الذي يباع كحيوانات أليفة في المتاجر، على الرغم من عدم تقديم أي تفاصيل أخرى. كما يُشار إلى أن المركز الطبي الذي زارته المرأة يدعى "إل موجون "El Mojon، وهو موجود في بلدية "أرونا" جنوب الجزيرة، ويعمل بالقرب من منتجع "لوس كريستيانوس" للعطلات، وهو عبارة عن مستشفى صغير ومن المتوقع في نهاية المطاف أن يصبح المستشفى الرئيسي في جنوب جزيرة "تينيريفي"، وعلى الرغم من انتشار القصة عبر وسائل الإعلام، إلا أن الـ"ديلي ميل"، أشارت إلى أنه حتى هذه اللحظة، لم يتسن لوسائل الإعلام الحصول على تعليق من المستشفى، إذ أن مسؤولي الصحة رفضوا الرد على أي استفسار حول ما جرى، من باب حماية خصوصية بيانات المرضى.

وأكدت مصادر الشرطة في جزيرة "تينيريفي" صحة الحادثة التي وقعت مع المرأة البريطانية، وقالت في تصريح صحفي لها: "بأنه كان قد حدثت هذا الواقعة بالفعل، وأن التقارير حولها صحيح، ولكن إلى الآن لا تعرف المرأة كيف انتهى الأمر بالسلحفاة النافقة بالوصول إلى جسدها، والشرطة لا تزال تحقق من الأمر".

ونقلت الـ"ديلي ميل" عن صحيفة "ايه.بي.سي" اليومية الإسبانية، خبراً مفاده بأن: "امرأة من أصل بريطاني، كانت قد ذهبت إلى المستشفى في منطقة (إل موجون) في أرونا، بجزيرة تينيريفي، يوم السبت الماضي لأنها شعرت بالألم في أسفل بطنها. وبعد أن فحصها الأطباء، اكتشفوا أن الألم الذي تشعر به المرأة، يرجع إلى وجود سلحفاة ميتة داخل مهبلها، وهو الأمر الذي تسبب لها بعدوى خطيرة".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X