أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة: التدخين يُزيد من احتمال الإصابة بالزهايمر

التدخين يزيد احتمال الإصابة بالخرف
الامتناع عن التدخين ضرورة للصحة
الزهايمر
مرض الزهايمر
التدخين لا يقتصر تأثيره على الصحة العضوية فقط

في الماضي صدرت دراسات، كانت تموّلها شركات التبغ، لتزعم أن التدخين يحدّ من خطر الإصابة بالزهايمر، ولكن الدراسات الحديثة كشفت الستار عن تلك الخرافة العلمية، وأن خطر الإصابة بالخرف يزداد لدى المدخنين، بينما يمكن للإقلاع عنه أن يحد من هذا الخطر.

وقال معدو الدراسة الكورية الجنوبية، في دورية طب الأعصاب السريري والتطبيقي، إن خطر الإصابة بالخرف قلّ بنسبة 14% و19% بالترتيب بالنسبة للمقلعين عن التدخين منذ فترة طويلة، والذين لم يدخنوا على الإطلاق، وذلك مقارنة بالمدخنين الذين استمروا في التدخين.

كما قال دايين تشوي كبير معدي الدراسة من كلية الطب في جامعة سيول الوطنية، إن "التدخين معروف بآلاف من نتائجه السلبية على الصحة بما في ذلك الإصابة بالسرطان وأمراض شرايين القلب، ولكن يقل التأكيد نسبياً على تأثير التدخين على أدمغتنا".

وتشير الدراسة إلى عدة دراسات أجريت في الثمانينات والتسعينات ووجدت أن التدخين يحد من خطر الإصابة بالزهايمر، إلا أنها دراسات كانت تموّلها عادة شركات التبغ.

وقال تشوي لوكالة "رويترز": "كان هناك اعتقاد خاطئ بأن التأثير المنشط للنيكوتين قد يعمل كعامل وقائي من الخرف"، مشيراً إلى أن النقطة المثيرة للاهتمام تتعلق بإمكانية وقف زيادة خطر الإصابة بالخرف المرتبط بالتدخين من خلال الإقلاع عنه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X