أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تخطف طفلها وتساوم زوجها على 500 ألف جنيه لصالح عشيقها

الأم وعشيقها

لم تتردد سيدة عشرينية في تلبية رغبة عشيقها؛ باختلاق واقعة اختطاف طفلها، وإخفائه داخل منزل العشيق، ومساومة زوجها على 500 ألف جنيه، نظير إعادة الطفل إليه، لكن ادعاء الزوجة لم يصمد أمام جهات التحقيق طويلاً «الشرطة والنيابة العامة»، وسرعان ما تبددت خطة الزوجة والعشيق بعد 24 ساعة فقط من تنفيذ الجريمة.
داخل منزل الزوجية في الخانكة، بمحافظة القليوبية، وضعت الزوجة اللعوب خطتها مع عشيقها، الذي كان يتردد على المنزل في غياب الزوج «إبراهيم. أ»، 23 سنة، الذي فوجئ باتصال هاتفي من زوجته تخبره بأن نجلهما «محمد»، الذي يبلغ من العمر عامين، تعرّض للاختطاف، أثناء جلوسه أمام المنزل بمنطقة «سرياقوس» أثناء لهوه أسفل مسكنه، وأيدت ذلك والدة الطفل «هناء. س»، ربة منزل، 18 سنة، وتلقيه اتصالاً هاتفيًا من مجهول، طلب منه دفع مبلغ مالي قدره 500 ألف جنيه كفدية لإطلاق سراحه.
أعدت الشرطة فريق بحث جنائي مشترك بين قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن القليوبية، لكشف غموض الواقعة، وتحديد وضبط مرتكبيها، توصلت جهوده إلى قيام والدة الطفل باصطحابه، صباح يوم البلاغ، خارج المنزل، ثم العودة بمفردها عقب ذلك، وبتطوير مناقشة والدة الطفل ومواجهتها بما أسفرت عنه التحريات، اعترفت بارتباطها بعلاقة مع «علاء. أ»، 25 سنة، سائق، مقيم بذات الناحية، واتفاقهما على اختلاق واقعة اختطافه، بقصد الحصول على المبلغ المالي واقتسامه فيما بينهما، وفي سبيل تنفيذ ذلك؛ قامت باصطحاب نجلها وتسليمه لشريكها، والذي قام بالهرب به، باستخدام دراجة نارية وإخفائه، والاتصال بوالده وطلب مبلغ الفدية.  
وبتكثيف الجهود، تم ضبط المتهم الهارب، وتحرير الطفل المختطف، وإعادة الطفل إلى والده، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وتحرير محضر بالواقعة، أحاله مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القليوبية إلى النيابة العامة، التي قررت حبس المتهميْن على ذمة التحقيقات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X