فن ومشاهير /أخبار المشاهير

داكوتا جونسون تنفي خبر حملها من كريس مارتن

Chris Martin & ​Dakota Johnson
النجمة ​Dakota Johnson
​Dakota Johnson

بعد أن تصدّر خبر حملها من حبيبها النجم كريس مارتن Chris Martin مارتن الصحف والمجلات العالمية، خرجت الممثلة الأمريكية الشهيرة ​داكوتا جونسونDakota Johnson عن صمتها، ونفت الموضوع جملةً وتفصيلًا.
وفي حوار لها مع الإعلامية إيلين ديجنريس، أوضحت داكوتا أنها كانت تحتفل منذ أسبوعين بذكرى ميلادها، فتحوّل الموضوع إلى شائعة حملها، بخاصة بعدما أطلقت البالونات الملونة باللون الأزرق والزهري في الهواء.
ولفتت داكوتا إلى أنّ العديد من المقربين والمحبين باركوا لها الحمل، إلا أنها لا تنتظر طفلًا في الوقت الحالي، وهي تحمل أفكارًا جميلة وليس طفلًا.
يشار إلى أنّ داكوتا أتمّت عامها الـ29 يوم الخميس 4 أوكتوبر، حيث إنها من مواليد عام 1989.
وُلدت داكوتا فى أوستن- تكساس بالولايات المتحدة. والداها هما دون جونسون Don Johnson وميلاني غريفيث Melanie Griffith، وكلاهما يعمل بالتمثيل، تزوّجا في كانون الثاني/ يناير عام 1976، ثم انفصلا في تموز/ يوليو من العام نفسه، ثم عادا لبعضهما في أوائل عام 1989، وتزوجا للمرة الثانية واستمر الزواج حتى عام 1996.
ولدى الممثلة وعارضة الأزياء الأمريكية ستة أشقاء، اثنان من والدتها، وأربعة من والدها.

​داكوتا جونسون

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التحقت في مدرسة آسبن في ولاية كولورادو، ثم بثانوية سانتا كاتالينا في مونتيري، كاليفورنيا، بعدها انتقلت إلى مدرسة نيو رودز في سانتا مونيكا، كاليفورنيا، وتميزت منذ صغرها عن باقي الأطفال بعمرها، حيث كانت شغوفةً بالرقص، وفي عمر 12 عامًا، طوّرت اهتمامها بعرض الأزياء بعد أن التُقطت لها صورةٌ لمجلة Teen Vogue مع أطفال مشاهير آخرين، وساعدها بذلك أنّ عائلتها فنية بامتياز من جدّتها لأمها، فوالدتها ووالدها، وزوج أمها لاحقًا أنطونيو بانديراس Antonio Banderas وابن عمها جيسي جونسون.
وظهرت داكوتا للمرة الأولى على الشاشة عام 1999 في فيلم Crazy in Alabama وكان من إخراج زوج أمها أنطونيو بانديراس. كما لعبت أمّها دور البطولة في الفيلم الذي ظهرت فيه أيضًا شقيقتها ستيلا بانديراس، وفازت بلقب Miss Golden Globe في عام 2006، وبدأت حياتها المهنية كعارضة أزياء بتوقيعها عقدًا مع IMG Models.
بعد تخرّجها من المدرسة الثانوية، بدأت حياتها المهنية بالتمثيل، بتوقيعها عقدًا مع وليام موريس، وحقّق لها الفيلم الدرامي الأمريكي “The Social Network” عام 2010 أول نجاح في شبّاك التذاكر، وتبعته مجموعةٌ من الأفلام مثل “Beastly” و “21 Jump Street”.
أمّا أهمّ أدوارها المهنية فكان أناستازيا ستيل في فيلم “Fifty Shades of Grey” الذي حقّق لها نجاحًا عالميًّا ضخمًا، ازداد مع إعادة تمثيل الدور في أجزاء الفيلم اللاحقة “Fifty Shades Darker” و “Fifty Shades Freed”. تشمل الأعمال الأخرى البارزة لداكوتا أفلامًا، مثل “Black Mass” و “How to Be Single” ومسلسلًا تلفزيونيًّا بعنوان “Ben and Kate”.
واختيرت داكوتا ملكة جمال غولدن غلوب لعام 2006، وهو اللقب الذي حملته والدتها أيضًا في عام 1975. وقد أصبحت داكوتا أول ملكة جمال غولدن غلوب من الجيل الثاني في تاريخ جوائز غولدن غلوب السنوية.
أما في ما يتعلق بحياتها الشخصية فقد واعدت داكوتا كل من جوردان ماسترسون Jordan Masterson والممثل Benedict Cumberbatch. كما كانت على علاقة مع ماثيو هيت Matthew Hitt، وهو عارض أزياء ومغنٍّ وعازف غيتار لفرقة "Drowners" لمدة عامين، وهي الآن مرتبطة بالنجم كريس مارتن منذ عام 2017.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

X