أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سيدة تطلب الخلع: «زوجي الجيران بيضربوه وحقه ضايع!»

دعوى خلع لسبب غريب
زوجة تخلع زوجها بسبب ضرب الجيران له

«زوجي حقه ضايع وشخصيته ضعيفة والجيران بيضربوه على أتفه الأسباب، كلما اختلفوا معه في أي أمر» كانت تلك الأسباب مبررًا لإقامة زوجة ثلاثينية دعوى خلع ضد زوجها، أمام محكمة الأسرة في محافظة الجيزة، وطالبت فيها هيئة المحكمة بمنحها حكمًا بالخلع من زوجها، بعد أن رفض هو تطليقها بالتراضي.
«خلافات ومشاكل الجيران كثيرة، ودائمًا ما تحدث بسبب لعب الأطفال أو إلقاء القمامة أو تصليح ماسورة مياه في الشارع، والجيران يستغلون أن زوجي لا يرغب في افتعال العنف مع أحد بشكل خاطئ...» واصلت الزوجة «نشوي. م»، 31 سنة، تبرير دعوى الخلع التي أقامتها ضد زوجها «محمد. ع»، 34 سنة؛ بأن الجيران يستغلون زوجها ويضربونه من أجل الاستيلاء على أمواله، وأنها طالبته بالامتناع عن الاستجابة لكل طلباتهم، والحصول على حقه، والتصدي لأي شخص منهم يحاول الاعتداء عليه بالضرب أو إهانته، مضيفة: «عمري ما اتخيلت إن حظي هيقع مع راجل ما بيعرفش يجيب حقه، تعبت معاه سنتين، ومش قادرة أكمل، عايزة أخلع وأتنازل عن كل حقوقي».
وقالت الزوجة إنها حاولت الدفاع عن زوجها ومساندته أمام أي شخص يحاول إهانته، إلا أنه طلب منها عدم التدخل في أي أمور تخصه مع الجيران، عندها توجهت إلى أشقائه وطلبت منهم مساندة زوجها، وعدم تركه للجيران يعتدون عليه بالضرب من أجل إهانته على أي أمر محل خلاف بينهم، لكنهم رفضوا التدخل بزعم أنه يقيمون في مناطق أخرى بعيدة عن مكان إقامة زوجها.
وتابعت الزوجة أنها قررت التخلص من تلك الزيجة، بعد أن عرضت الأمر على والدها، الذي أيّدها في ذلك الرأي، وطالبها بالذهاب إلى محكمة الأسرة للتخلص منه، بعدما رفض الطلاق بالتراضي؛ من أجل الحفاظ على الحياة الزوجية التي أثمرت عن طفل عمره عامان، وأنه يخشى من ضم الطفل في حضانتها؛ لأن القانون يمنحها ذلك الحق.
وأثبتت المحكمة الدعوى بعد أن رفض الطرفان طرق الصلح أمام مكتب تسوية المنازعات الأسرية، ولم يصدر عنها أي قرارات بحصول الفصل في الدعوى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X