فن ومشاهير /أخبار المشاهير

بشير ابن سيمون أسمر: والدي بريء من تهمة القتل

أوضح المخرج بشير أسمر، ابن المخرج سيمون أسمر، لـ"سيدتي نت"، أنّه تمّت تبرئة والده من جريمة القتل، وأنّه مبدئيّاً قد "صدر حكم ببراءته". ولكنّه لا يزال موقوفاً بتهمة "الشيكات بدون رصيد"، مؤكّداً أنّه: "من المفترض أن نجد حلاً لهذه المشكلة خلال هذا الأسبوع، وأن يتمّ الإفراج عنه". وبالسؤال عن الدعوى التي رفعتها والدة القتيل محمد راغب الدرويش ضد والده، والتي تتّهمه فيها بقتل ابنها، قال بشير: "فلتفعل ما تشاء. بما أنّهم لم يعثروا على أدلّة، فلماذا قامت برفع دعوى عليه". وعن طبيعة علاقة القتيل بوالده، أجاب: "لا أعلم. أعتقد أنّه كان يقوم ببعض التصليحات في مطعم "نهر الموت" الذي كان يملكه والدي. وهو كان يُطالبه بالمال لقاء هذه التصليحات. ووالدي كان يدفع له بالتقسيط". وعن موقف الفنّانين الذين ساندهم سيمون أسمر، وعمّا إذا كانوا قد تدخّلوا لمساعدته، أجاب بشير: "لا يهمّني الناس.. هناك بعض الفنانين قدّموا لنا المساعدة، ولكنّني لا أستطيع ذكر أسمائهم "حرام بظلم الباقين". ولكن في المقابل كثيرون نسونا. ما من مشكلة". وأضاف بشير: "هناك الجيّد والسيء، والذين ساعدونا عددهم أقلّ من أصابع اليد الواحدة، والباقون اتّصلوا وحاولوا الاطمئنان، "على الخفيف". بصراحة نحن لا نطلب منهم شيئاً، وكلّ شخص حرّ في حياته". وعن كيفية دفع أموال الشيكات التي هي بدون رصيد، قال بشير:" سنرى ماذا سنفعل لأنّنا لا نملك المال". وعن قيمة الشيكات المستحقّة على والده، أوضح بشير: "لا أعرف قيمتها تحديداً. هو كان قد استدان مالاً بالفائدة من بعض الأشخاص، ولم يتمكّن من تسديده. ولكنّني أعتقد أنّ قيمته أقلّ من مليون دولار".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X