أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في بلدة تركية.. عدم المشاركة باحتفالات الزفاف يؤدي لعقوبات «مُذلــة»

يجب على الجميع المشاركة
من لا يشارك يعرض نفسه للعقوبة
أحد الأشخاص المتخلفين عن الزفاف
قد يعاقب بركوب الحمار بالعكس

في بلدة «ديميرشي» الواقعة في مقاطعة «مانيسا» غرب تركيا، أنت لست مُخيّراً لمشاركة الناس أفراحهم، بل هو أمر إلزامي على كل شخص في البلدة، ومن يخالف هذا الأمر، فسوف يعرض نفسه للعديد من العقوبات الشديدة و«المُذلــة» أيضاً، إذ أنه وفقاً للتقاليد في تلك البلدة، يجب على أقارب وأصدقاء العريس أن يحضروا احتفالات الزفاف حتى لا يعرضوا أنفسهم لعقوبات سيندمون عليها لاحقاً.
وبحسب ما نشره موقع «سكاي نيوز»، فإنه خلال الاحتفال بالزفاف يقوم أقارب العروس - وهم يرقصون ويغنون - بزيارة جميع بيوت أقارب العريس وأصدقائه، يدعونهم إلى الخروج للمشاركة بالاحتفالات والأفراح القائمة، وأن يقدم كل شخص منهم هدية للعريس، إن أراد أن يتفادى العقاب.
وفي هذا الأمر، يقول «إردال شالي»، وهو أحد سكان بلدة «ديميرشي»، إن هذا التقليد ليس جديداً على الإطلاق، بل يعود تاريخه في بلدتهم إلى مئات السنين، موضحاً «شالي» أنه في حال تجاهل أي أحد من أقارب العريس أو أصدقائه الذهاب والمشاركة بالعرس، فإنه سوف يجد عقاباً جاهزاً بانتظاره، وسوف يحس بالذلّ أمام الجميع.
ويتابع «شالي»، أنه من بين العقوبات التي تنتظر المتخلفين عن الزفاف، أن يتم إلقاؤهم في الماء داخل حوض صغير وسط البلدة، أو أن يتم إجبار الشخص المعاقب على ركوب الحمار بشكل معاكس، أو جعل المتخلفين عن الزفاف يركضون حفاة في ساحة القرية.
وبحسب ما نقلته صحيفة «صباح» التركية، فقد أوضح «سلامي سلجوق» رئيس بلدية «ديميريشي»، إن المنطقة بعيدة كل البعد عن المراكز الحضرية الكبيرة، مما يسمح للناس بحماية تراثهم والحفاظ عليه من التغيير أو تغول المدينة عليه. وأردف «سلجوق» قائلاً: «الأقارب الذين يفشلون في إحضار الهدايا يتعرضون لتلك العقوبات، ولكن لا أحد يغضب، ويقضي الناس وقتاً ممتعاً خلال حفل الزفاف».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X