جمال /عناية بالبشرة

نصائح استثنائية لاختصاصية التجميل الخاصة بأوبرا وينفري وميشيل أوباما

اختصاصية العناية بالبشرة جنيفر برودور
جنيفر برودور
أوبرا وينفري تستخدم مستحضرات من جنيفر برودور
النجمة اوبرا وينفري
ميشيل أوباما

جنيفر برودور، لعلّكِ لم تسمعي باسمها سابقًا، لكنّها في الغرب أشهر من نار على علم، خصوصًا في كندا والولايات المتحدة. فهي اختصاصية التجميل الخاصة بأوبرا وينفري وميشيل أوباما، وسواهما من السيّدات المجتمع الراقي.
كيف تمكّنت اختصاصيّة التجميل هذه، من جذب أوبرا وينفري؟ ما هو سرّها؟
الواقع أنّ العديد من العوامل لعبت دورًا في ذلك، أهمّها خبرة جنيفر رودور في جعل البشرة مشرقة لا بل مضيئة ونديّة، وذلك رغم تخطّي السيّدة سنّ الأربعين.
 

  1. الحيلة الاولى:

    من الحيل المذهلة التي تعتمدها الكنديّة جنيفر برودور، تغيير روتين العناية بالبشرة كلّ أسبوعين.
    في البداية، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ جنيفر برودور متخصّصة في علوم الكيمياء والعلوم الحيويّة وهي كانت مدرّسة في هذين المجالين، إلى أن قرّرت خوض مجال العناية بالبشرة بشكل محترف، حتى أصبحت خبيرة تجذب أهمّ سيدات المجتمع المخمليّ. في نهاية المطاف، شجّعتها أوبرا وينفري على إطلاق مجموعتها الخاصّة بمستحضرات العناية بالبشرة واسمها، JB Skin Guru. وها هي تطلق مستحضرات تحتوي على تركيبة من جذور زهرة الفاونيا.
    أمّا عن سبب تغيير جنيفر برودور روتين العناية بالبشرة كلّ أسبوعين، فتوضح: "عندما تأتي إليّ سيّدة وتخبرني أنّ بشرتها حسّاسة، فأوّل ما أطلبه منها هو التوقف عن استخدام كلّ مستحضرات العناية بالبشرة، طوال أسبوعين ثمّ البدء باستخدام المستحضر تلو الآخر، إنّما بشكل تدريجيّ". وتشدّد على أنّه "كلّما صارت البشرة صحيّة أكثر، احتاجت إلى كميّة أقلّ من مستحضرات العناية بالبشرة".

  2. الحيلة الثانية:

    كما نصحت بعدم الإكثار من استخدام مستحضرات العناية بالبشرة، مشيرة إلى أنّه من الأفضل استخدام أربعة مستحضرات لا أكثر وهي غسول الوجه، تونر، سيروم، كريم مرطّب.
    لفتت إلى أنّها تعطي زبوناتها مجموعة من مستحضرات العناية بالبشرة، التي يجب استخدامها خطوة فخطوة. ثمّ تعمل على تبديل هذه المستحضرات تبعًا لاستجابة البشرة وتبدّل حالتها.
    رغم أنّ زبوناتها، يتفاجأن بقرارها بإيقاف استخدام كريم مرطّب مثلًا، فإنّها تصرّ على ذلك. أمّا السبب فهو أنّ البشرة، يجب ألا تعتاد على مستحضر معيّن، وإلا انخفضت نسبة استجابتها له. لذلك، يجب التبديل بانتظام.
    أمّا بالنسبة إلى اللواتي لا يملكن ميزانيات عالية لشراء مستحضرات العناية بالبشرة وتبديلها باستمرار، فتنصحهنّ بالتبديل على الأقلّ كل ثلاثة أشهر، بدلًا من التبديل كلّ أسبوعين. فعلى سبيل المثال، توصي باستخدام غسول للوجه بتركيبة الجيل أو الرغوة في الصيف، خصوصًا لصاحبات البشرة الدهنيّة. أما في الخريف أو الشتاء، فتنصح باستخدام غسول بتركيبة الحليب تجنّبًا لـجفاف البشرة.
    كذلك الأمر، بالنسبة إلى الكريمات المرطّبة، توصي باختيار تركيبة سميكة في أشهر الشتاء حينما يكون المناخ جافًّا وباردًا، بعكس الحال في الصيف، حينما تكون الرطوبة عالية، ما يجعل بالتالي الإفرازات الدهنية للبشرة أنشط، مقارنة بالشتاء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X