أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

فوز الفهد.. أيقونة الموضة والجمال

فوز الفهد
فوز الفهد
فوز الفهد
فوز الفهد

الموهبة التي صنعتها مدونة الموضة والجمال الكويتية فوز الفهد لذَاتِهَا ما هي إلا كناية عن أكثر الأمور التي تعتبرُها من اهتمامها، والتي تحب أن تُبْدِعَ فيها دائمًا؛ حيث إن التعليم والممارسة هي التي صنعت من تلك الفتاة أسطورةً في عالَم الموضة والجمال.

فوز الفهد.. خبيرة التجميل التي صنَّفَها البعض بأنها تستحق العالمية في عالم المكياج، لبراعتها في أن تضعَه وتبدع فيه لكل مناسبة ، بدأت مسيرتها في تعلُّم فنون المكياج منذ كان عمرها ثلاثة وعشرين عامًا، وحتى اليوم فهي تتألَّق أكثر وتُبْدِعُ بأفكارٍ وإطلالات ناعمة تستحقُّ الثناء عليها، والحديث عن عالمها في التجميل الذي صنعتْه لنفسها.

• شَغَفها المفاجئ
عالم التجميل كان يجذب فوز الفهد من سنوات طويله ، ودائمًا ما كانت تبحث عن الأفضل وتخوض التجربة بنفسها، فأثناء دراستها لتخصصها الجامعي "المالية"، بدأت بتقديم بعض الإرشادات البسيطة حول عالم المكياج والتجميل بشكل عام عبر صفحتها في "إنستقرام" لصديقاتها، ثم بدأ عدد متابعيها في التزايُد، إلى أن وصل اليوم إلى أكثر من نصف مليون متابع.

• حياتها العلمية
تمتلك فوز شخصيةً رائعة في حب العلم وشَغَفها به، حيث كانت دائمًا تطمح إلى دراسة علوم الإدارة والمالية، لكن لم يحالفْها الحظُّ في العام الأول الذي تخرجت فيه من المرحلة الثانوية، مما جعلها تنتظر لمدة عام كامل حتى أُتِيحَتْ لها فرصةُ الانضمام إلى عالم المالية الذي تحبُّه، وهذا الأمر هو الذي وَلَّدَ لديها شغفَ الالتفات إلى الأمور التي تحبُّها ومن الممكن أن تنميها وتبدع فيها.

• التقبُّل والنقد
في بادئ الأمر، فوز لم تتلقَّ أي اعتراض من قِبَلِ عائلتها على ما تَمْتَهِنُهُ وتوجِّهُه من نصائح وتطبيقات في عالم التجميل، إلا أن المجتمع لم يَتَقَبَّل الأمرَ، أو أن بعض أفراده شعروا بالغيرة من نجاحها، فلاقَت الكثير من الاعتراضات والردود السيئة المُسِيئَةِ لها، كذلك لاقت العديد من الأشخاص الذين يقومون بتحميل صور سابقة لها قبل إتقان المكياج وتعلُّم الأساسيات كافةً، وقبل أن تبذلَ جهدها حتى تصل إلى تلك المرحلة من الإبداع والتميز.

• الإرادة والنجاح
تمتلك فوز الفهد شخصية قوية قادرة على تجاوز كل الانتقادات التي تتعرَّض لها من قِبَلِ المسيئين لأعمالها ولشخصها، لذلك تستمرُّ في عملها وتألُّقِها ونجاحها الدائم؛ إذ إنها تمتلك اليوم مهنةً ثابتةً مع قناة اليوتيوب الكويتية "TVBelMokhba"؛ لنشر فيديوهات تعليمية عن المكياج، وتمتلك عدة مقاطع تعليمية وتوضيحية للطرق الأفضل في عالم التجميل.

• الطموح والشَّغَف
لم تلتفتْ فوز يومًا لأيٍّ من المُحْبِطَاتِ والطاقة السلبية التي تُقَدَّمُ لها من قِبَلِ البعض، بل كانت دائمًا تظهر بإطلالاتٍ بسيطة وناعمة تتوافق مع أوضاع الجميع، ولا تقلِّل من شأن أي شخص آخر أبدًا، كما أنها تسعى جاهدة إلى افتتاح مركز التجميل الخاص بها، والذي ستشرف عليه بنفسها، وستعمل على أن تقوم بتدريب من سيعملون فيه، مع العمل على تميُّزِهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X