أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

خبر صادم.. واتس آب مهدد بخسارة شعبيته العالمية

خصوصية واتس آب وتشفير رسائله مهددة

مليارات البشر يتراسلون بأمان وثقة عبر خاصية التراسل في منصة التراسل الفوري "واتسآب" العالمي الشهير،ظناً منهم بأنه الأوثق من المنصات الإجتماعية الأخرى بالحفاظ على خصوصيتهم لكن هذه الميزة لم تعد موثوقة مثل ذي قبل. حيث أطلقت تقارير صحفية تحذيرات عديدة مما وصفته بال "صدمة" التي ستضرب الملايين من مستخدمي منصة التراسل الفوري الأشهر والأكثر شعبية في العالم "واتسآب".
وقالت صحيفة "الديلي أكسبريس" البريطانية،إن جميع مستخدمي "واتسآب" ينبغي أن يكونوا في حالة تأهب،بعد ورود تقارير عديدة بوجوب تحديث مرتقب من "واتسآب" سيؤثر بالسلب على كثير من مستخدمي تطبيق الدردشة الفورية الأكثر تداولا في العالم.
وأوضحت الصحيفة البريطانية أن خدمة واتسآب ستقوم قريبا باستنساخ تطبيق "ماسنجر" المملوكين لنفس الشركة: "فيسبوك".
وأشارت إلى أن أبرز الأنباء السيئة،التي ستضرب "واتسآب" ،ألا وهي تقنية التشفير،من "النهاية إلى النهاية" والتي لا تسمح لأي طرف ثالث بالإطلاع على رسائل ودردشات المستخدمين.
ولكن في المقابل،تزعم "واتسآب" إلى إنها ستطرح تقنية جديدة بديلة ،إلا وهي منح تقنية إضافية لتأمين الرسائل بأقفال ورموز جديدة.
وتعمل تلك التقنية الجديدة على أن مرسل الرسالة يبعثها مشفرة ومقفلة برمز سري، لا تفتح إلا عندما يكتبه الشخص المتلقي، الذي يمكنه فتح الرسالة وقراءتها بعد كتابة الرمز السري.
وتشير "واتسآب" إلى أن تلك التقنية لن تحتاج إلى تشغيل إعدادات معينة أو الدخول لتقنية دردشات سرية ،ولكنها ستعمل بصورة تلقائية لتأمين الرسائل بصورة أكبر.
ويأتي هذا الإجراء ،بعدما أصدرت عدة دول قوانين تجبر "واتسآب" على إتاحة الوصول إلى الرسائل المشفرة بتقنية "من النهاية إلى النهاية" لأجهزة الشرطة والأمن ،لتعقب الأنشطة الإجرامية والإرهابية ،علاوة على ظهور تقنيات عديدة تكسر تشفير تلك التقنية أيضاً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X