أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الكارثة اللذيذة.. سيل جارف من الـ«شوكولاته» يضرب إحدى البلدات الألمانية

السلطات المحلية أغلقت الطريق باستعمال حواجز مرورية
أحد الشوارع في بلدة ألمانية غربية تعرض إلى سيلٍ من الشوكولاتة
طن من الشوكولاتة يتسرب للرصيف في ألمانيا
سيل الشوكولاتة
بالوقت الذي يواجه به العالم فيضانات وسيولًا جارفة بسبب الكوارث الطبيعية، فقد ضرب إحدى المدن الألمانية، سيلٌ جارفٌ من نوع آخر، نوع أقل ما يُقال عنه بأنه «لذيذ»، وذلك بعد أن سال أكثر من «طـــنّ» كامل من الشوكولاتة السائلة على الرصيف من أحد المصانع.
وفي تفاصيل هذه الحادثة، بحسب ما نقلتها عدد من وسائل الإعلام حول العالم، فإن أحد الشوارع في بلدة «فيستون» الألمانية التي تقع غرب البلاد، كانت قد تعرضت إلى سيلٍ من نوع فريد؛ حيث تسرّب طنّ من الشوكولاتة السائلة من أحد المصانع وغَمَر الرصيف بأكمله، ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة «ذي غارديان The Guardian» البريطانية، فإن «خللاً فنياً صغيراً» لَحِق بأحد الخزّانات كان هو السبب في حدوث هذا التسرّب من مصنع «درايمايستر» DreiMeister للشوكولاتة.

وأفادت الصحيفة البريطانية، بأنه حين لمست الشوكولاتة السائلة سطح الرصيف البارد تجمّدت على الفور، وحتى يتم التخلص منها، كان قد شارك نحو 25 فرداً من قوّات الإنقاذ في عملية إزالة الشوكولاتة بالمجارف، كما استخدموا أيضاً الماء الساخن والمشاعِل لإزالة بواقي الشوكولاتة من شقوق وثقوب الطريق.
ونقلت الصحيفة البريطانية، عن «ماركوس لاكي»، رئيس شركة «درايمايستر»، قوله في حديث لصحيفة ألمانية، إن العمل سيعود إلى طبيعته في المصنع يوم الأربعاء 12 كانون الأوّل / ديسمبر 2018، وعلى الرغم من الخسائر الكبيرة، قال «لاكي» إنه لو كان التسرب حدث في وقت قريب من عيد الميلاد، لكان ذلك كارثة!
الموظفون هرعوا إلى الشركة
وقالت صحيفة «ذي غارديان»، إن المساعدة جاءت عن طريق موظفي المصنع أنفسهم، الذين هرعوا على الفور إلى الشركة لمساعدة فرق الإطفاء وحيّ «كريستيان كورت»، الذي وقعت فيه الحادثة، إلى جانب مدير الشركة «لوكي» أيضاً، وهي روح طيبة تحلى بها كل من رجال الإطفاء وموظفي الشركة. كما قام موظفو الشركة بشراء صناديق وضعت فيها كمية الشوكولاتة التي تم جمعها. وما بقي على الأرض كان طبقة صغيرة من الشوكولاتة التي كان عليهم إزالتها أيضاً.
وقالت الصحيفة البريطانية، إن الشكولاتة بدأت بالتغلغل في مسامات الطريق، وهو ما رفع من خطر التعرض للانزلاق بسبب الدهون التي تحتوي عليها الشكولاتة. وباستعمال الماء الساخن والحارق، قامت فرق الإطفاء بإزالة ما بقي على الطريق من الشيكولاتة. وكانت السلطات المحلية قد أغلقت الطريق باستعمال حواجز مرورية، وتواصل هذا الإغلاق حتى ساعات الصبا الباكر من يوم الثلاثاء، مع ابتداء النوبة الصباحية في الساعة السابعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X