أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تعرَّف على جناح منطقة تبوك الجديد في "الجنادرية 33"

استقبل جناح مدينة تبوك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 33" زواره في مبناه الجديد والحضاري الذي يعكس حضارة منطقة تبوك وما تمتلكه من تاريخ عريق، وموروث تراثي زاخر، وقد افتتحه الخميس الماضي الملك سلمان بن عبدالعزيز، بمتابعة مباشرة من الأمير فهد بن سلطان، أمير منطقة تبوك.
ويقدم جناح تبوك طوال أيام المهرجان فعاليات تراثية متنوعة، منها الفلكلور، على المسرح الرئيس، وقد التقينا في "سيدتي" خلال تجولنا فيه علي بن مصلح القحطاني، المستشار والمتحدث الإعلامي لإمارة منطقة تبوك، الذي تحدث عن مشاركة المنطقة في دورة العام الجاري من المهرجان قائلاً: "حرص أمير المنطقة على أن يصبح لتبوك مقر ثابت في الجنادرية، يستطيع الجميع من خلاله التعرُّف على المنطقة، وحضارة إنسانها، ويضم جناحنا أركاناً عدة، ويقدم فعاليات متنوعة، منها مشاركة الفرق الشعبية، والحرفيين والحرفيات، وقد تم الانتهاء من تشييد وبناء الجناح في ثلاثة أِشهر، وتتكئ قرية تبوك على إرث ثقافي وحضاري كبير بحكم التشكُّل الجغرافي للمنطقة، حيث إن هناك مناطق داخلية وساحلية في خمس محافظات إلى جانب محافظة تيماء".
وأضاف القحطاني "شهدت تبوك حضارات عدة لا تزال آثارها تشهد عليها، منها القلاع المشهورة في المنطقة". وتابع "جميع المواد التي تم استخدامها في بناء جناح المنطقة تم جلبها من تبوك، ويضم قسم المناطق الداخلية البيت الصحراوي الذي يعرض آثار المنطقة وعادات أهلها، أما الساحلي فيضم بيتين مجهزين بمعارض عدة، تقدم تشكُّل الحضارة الساحلية في تبوك، والموروث الساحلي والصحراوي لأهالي المنطقة عبر عدد من الفرق المشاركة التي يتجاوز عدد أفرادها 300 مشارك، يقدمون الألوان المشهورة في تبوك، إضافة إلى فرقة تيماء التي تقدم العرضة السعودية والساحلية، وفرقة أملج التي تقدم الألوان المعروفة في البحر، وذلك على المسرح المفتوح في جناح تبوك".
وقال القحطاني: "الجناح أثار إعجاب كل مَن زاره حتى إن الكثيرين يسألون عن منطقة تبوك وعادات وتقاليد أهلها". مشيراً إلى أن الجناح يتضمن معرضاً مصوراً متكاملاً، تشارك فيه إمارة منطقة تبوك، وأمانة تبوك، وجامعة تبوك، وجامعة فهد بن سلطان، والإدارة العامة للتعليم، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، كما يبرز التميز الزراعي في المنطقة من خلال مشاركة المزارع الكبرى، منها شركة تبوك الزراعية، ومزارع أسترا, كذلك تقدم القرية برامج وفعاليات وعروضاً شعبية، ومسابقات على مدار أيام "الجنادرية".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X