فن ومشاهير /أخبار المشاهير

مكسيم خليل منزعج جداً من شائعة تعرّضه للضرب

رداً على التعليقات والأخبار التي لا تزال تصرّ على أن النجم السوري مكسيم خليل تعرّض للضرب، على أيدي أشخاص موالين للنظام في منطقة السان جورج في بيروت ، أكد شخص مقرب منه بأن مكسيم نفى شخصياً وبلسانه في إحدى المجلات اللبنانية الشائعة التي تحدثت عن تعرضه للضرب في منطقة "السان جورج"، وبأن التعليقات التي تصل عبر "تويتر" والتي تؤكد صحة الخبر ليست صحيحة على الإطلاق ولا تمت إلى الواقع بصلة".
وأضاف الشخص نفسه: "أنا مشترك في مسبح "السان جورج" منذ 5 سنوات وأقصده يومياً وأمضي وقتاً طويلاً فيه لممارسة الرياضة، بالإضافة إلى عشرين شخصاً مقرباً من الوسط الفني. وما أعرفه جيداً أن مكسيم لا علاقة له بهذا المكان لا من قريب ولا من بعيد. وهو لا يعرفه على الإطلاق، ولكن من الطبيعي بالنسبة إلى الشخص الذي أطلق الشائعة ألا يسكت عنها بل أن يكمل السيناريو الذي فبركه"، وتابع:" بالأمس اتصل بي مكسيم ونفى الخبر نفياً قاطعاً، ولكن يبدو أن شخصاً كان يتواجد في السان جورج قام بنقل الخبر إلى أحد الصحافيين، فسارع إلى نشره قبل أن يتأكد من صحته. الخبر غير صحيح على الإطلاق وربما من نقله إلى الصحافي وقع في فخ الشبه بين مكسيم وبين شخص آخر. هم ألبسوا مكسيم تهمة لا علاقة له بها. ولو كان الخبر صحيحاً لكان اشتكى إلى القوى الأمنية على الأقل".
كما أشار هذا الشخص قائلاً:" مكسيم أغلق هاتفه وهو لا يرد على الاتصالات لأنه منزعج جداً من هذا الخبر خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر فيها سوريا. وهو لن يطل في الإعلام لكي يتحدث في موضوع مماثل"، وعن حقيقة جنسية زوجة مكسيم قال:" زوجة مكسيم من جذور روسية وكذلك والدته واسمها "ستيلا". كما أن مكسيم يملك جواز سفر روسي".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X