أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

«رونالدو» يصدم حبيبته الإسبانية ويعود لمصالحتها برسالة رومانسية

جورجينا رودريغيز حبيبة رونالدو
كريستيانو رونالدو بقميص يوفنتوس
عائلة النجم البرتغالي
ما نشره رونالدو عبر تويتر
صورة رونالدو وجورجينا التي نشرها النجم البرتغالي

نجم وأسطورة في ملاعب الساحرة المستديرة، كالنجم البرتغالي «كريستيانو رونالدو»، نجم «يوفينتوس» الإيطالي حالياً، و«ريال مدريد» الإسباني سابقاً، لا بدّ أنه يعتبر مادة دسمة جداً للإعلام، لاسيّما للصحف الصفراء التي تقتات على الإشاعات والأخبار الكاذبة. إلا أن رونالدو صاحب الكرات الذهبية الخمس، برفقة غريمه الأزلي الأرجنتيني «ليونيل ميسي»، كان قد أثار جدلاً واسعاً في الفترات الماضية بما يخص حياته الشخصية، وربما كانت صديقته الحالية الإسبانية «جورجينا رودريغيز»، هي أكثر من أصابها هذا الجدل.
وحاول «كريستيانو رونالدو»، أن يصالح حبيبته «رودريغيز» مؤخراً، ويخفف من حدّة الأجواء التي يُعتقد بأنها متوترة بينهما، من خلال رسالة رومانسية، يهنئها بعيد ميلادها الـ 25. حيث نشر صاحب الرقم «7» الشهير، صورته برفقة «جورجينا»، على حسابه الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» وغرد معلقاً عليها: «تهانينا لأروع امرأة يمكن أن يضعها الله في طريقي»، في إشارة إلى أنه كان يصالحها بعد تصريحاته الصادمة، بحسب «سكاي نيوز».
وكان رونالدو البالغ من العمر الآن 33 عاماً، قد أثار جدلاً واسعاً قبل يوم واحد فقط من هذه التهنئة لحبيبته الإسبانية، بعد أن كشف حقيقة الأخبار المتداولة بشأن زواجه منها. وذلك بعد أن كان برفقتها خلال زيارة لكنيسة «غران مادري دي ديو»، في مدينة «تورينو» الإيطالية، وهو الأمر الذي أشعل شرارة الشائعات بأن عقد قرانهم بات قريباً.
وأوضح رونالدو من خلال تغريدات سابقة له معلقاً على هذا الأمر، والتي اعتبرت صادمة لحبيبته «جورجينا»: «لا أعرف ماذا سيحدث في المستقبل، لكن الزواج من جورجينا ليس ضمن خططي في الوقت الحالي»، متابعاً: «أنا أذهب إلى الكنيسة كل أسبوع، أنا كاثوليكي وأذهب لأشكر الله على كل شيء يعطيني إياه».
وفقاً لصحيفة «لا غازيتا ديلو سبورت» الإيطالية، أضاف نجم فريق «السيدة العجوز» كما يلقب فريق يوفنتوس: «أنا لا أطلب أي شيء، والحمد لله لدي كل شيء، أنا ببساطة أشكره على حماية عائلتي وأصدقائي». موضحاً: «أذهب إلى كنيسة مختلفة كل أسبوع، لأن في تورينو هناك الكثير من الكنائس، رآني مصور فظن أنني سأتزوج». وأشار أيضاً إلى أنه: «في المستقبل لا أعلم ما إذا كان سيحدث أم لا، لكنه ليس في خططي الآن».
ومن الجدير بالذكر، أن كريستيانو رونالدو، كان قد التقى بحبيبته «جورجينا رودريغيز» لأول مرة في العاصمة الإسبانية مدريد، عندما كان لاعباً للفريق الملكي، وهما يتواعدان منذ عام 2016، كما أنه أنجب منها طفلة تدعى «ألان مارتينا» في شهر تشرين الثاني / نوفمبر من العام 2017.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X