أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

امرأة أنجبت طفلتها في المصعد فأطلقت عليها اسماً استلهمته منه

سام وجينا مع ابنتهما إيلا راي التي ولدت في مصعد المستشفى

الأطفال الذين يولدون بأماكن غير عادية، لا تنسى هذه الذكرى إطلاقاً في حياة أمهاتهم وآبائهم، ولا حتى في حياتهم هم.
وجاءت ولادة امرأة برفقة زوجها في المصعد؛ لتصبح ولادتها حدثاً مهماً لوسائل الإعلام الإنجليزية، وصحيفة «ميرور» البريطانية، حيث حولت ولادتها زوجها رغماً عنه إلى قابلة ولادة لمرة واحدة في حياته. فقد تحول أحد عمال الصناعة إلى قابلة بعد أن ساعد زوجته على الإنجاب في مصعد المستشفى، لكن هذه العملية المدهشة، ورغم أنها حصلت في المصعد، ساعدت «سام جافين» وزوجته «جينا فوستر» في تحديد اسم لطفلتهما الرضيعة.
لم تنتظر الطفلة وصولها لجناح التوليد فولدت في مصعد المستشفى
كانت جينا «33 عاماً» في مراحل متقدمة من المخاض عندما هرع بها زوجها إلى مستشفى «رويال ستوك الجامعي» في بريطانيا. وقد أطلت طفلتهما في مصعد المستشفى أثناء توجههما إلى جناح التوليد في الساعات الأولى من الصباح.
وقال سام: «حين نزل ماء الجنين، اتصلت بالقابلة وطلبت منا التوجه فوراً إلى المستشفى. حزمنا حقائبنا وذهبنا إلى المستشفى، لكن الأطباء طلبوا منا العودة في غضون يومين لأنّ وضعها مستقر. وبعد ساعة زادت التقلصات، فعدنا إلى المستشفى، وفي طريقنا إلى غرفة الولادة، أنجبت جينا الطفلة».
اسم الطفلة المميز
وعبر سام عن سعادته وإحساسه آنذاك قائلاً: «شعرت بالعجز حقاً في البداية، فصرخت من أجل طلب المساعدة لأنني كنت خائفاً على صحة الطفلة، وصحة زوجتي جينا. أشكر الله أن القابلات وجدن على الساحة بسرعة كبيرة للمساعدة، وكانت الأم والطفلة بحالة ممتازة».
قرر الزوجان السعيدان تسمية أول طفل «بكر» لهما باسم مميز من أجل ولادتها غير العادية وغير التقليدية. وأضاف سام: «توقعنا أنها ستنجب صبياً وجهزنا الاسم. أمّا الآن فسنطلق على طفلتنا اسم «إيلا راي». «إيلا» لأنها ولدت في مصعد وتأتي التسمية من كلمة:
ELEvator
و«راي» تكريماً لجدّي».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X